وفاة الرسام الكاريكاتيري اللبناني “ستافرو جبرا”

2017-03-12T21:47:53+02:00
2017-03-12T21:47:54+02:00
ثقافة
فريق التحرير12 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 جبرا - حرية برس Horrya press

توفي الرسام الكاريكاتيري اللبناني “ستافرو جبرا” اليوم الأحد، عن عمر يناهز السبعين عاماً في منزله الكائن بمدينة بيروت بعد صراع مع المرض.

وجبرا من مواليد بيروت 1947، بدأ الرسم الكاريكاتوري في عام 1967، وأسس مجلة اسمها “سكوب”، واشتهر بالرسوم السياسية الساخرة، التي تتطرق إلى الوضع السياسي اللبناني بشكل خاص والعربي بشكل عام.

كما أسس نقابة مصوري الصحافة اللبنانيين وشغل منصب الرئيس الفخري لها في عام 1992، كما كان عضواً في نقابة رسامي الكاريكاتور والكتاب في الولايات المتحدة، ونقابة الرسامين الفرنكوفونيين في فرنسا.

نُشرت أعماله في عدد كبير من الصحف اللبنانية مثل المحرر، لوريان لو جور، الكفاح العربي، الأمل، بالإضافة إلى عمله مع وسائل إعلام أجنبية مثل “دير شبيغل” الألمانية، و”واشنطن تايمز” الأميركية، و”لو موند” الفرنسية ووكالة الأنباء الفرنسية.

ورغم مرضه ظل جبرا يرسم حتى آخر أيام حياته، بحسب ما صرحت به ابنته باميلا لوكالة فرانس برس قائلةً “رغم وجعه كان يصر على الخروج من البيت ليتنزه ويصور، وكان يطلب مني مثلا أن آخذه إلى وسط بيروت.. بقي يرسم رغم كل شيء. وعندما كنت أنصحه بأن يريح نفسه، لأن يده كانت ترتجف، كان يجيبني: أريد أن أرسم مهما كانت النتيجة”.

اختير جبرا ليكون أحد فناني الأمم المتحدة الـ24 ضمن جمعيّة Foundation Cartooning for Peace، كما فاز بعدة جوائز منها جائزة العرب الأولى للتفوّق” عن موقعه الإلكتروني stavrotoons.com، وميدالية الرسوم الكاريكاتورية في “مهرجان وسائل الإعلام الثالث” في بيروت عام 2004، وميدالية الرسوم الكاريكاتورية في “مهرجان وسائل الإعلام العربية” في بيروت عام 2006.

نتيجة بحث الصور عن صحيفة
نتيجة بحث الصور عن من هو ستافرو جبرا
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة