“يسرى مارديني” من الموت غرقاَ إلى أولمبياد البرازيل في السباحة

2016-03-22T21:52:47+02:00
2016-03-31T11:36:57+03:00
رياضةمنوع
فريق التحرير22 مارس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
12321356_868961616557106_2173848091958813965_n

الصورة ليسرى وأختها سارة

يسرى لاجئة سورية تبلغ من العمر 18 عاماً، اضطرت كغيرها من السوريين للهرب من الحرب إلى أوربا عن طريق البحر ، مستقلة هي وأختها قارباً مع عدد من اللاجئين الآخرين للوصول إلى شواطئ اليونان ولكن ماهي إلا دقائق قليلة من الرحلة حتى بدأ الماء يتسرب إلى القارب لتقوم يسرى هي وأختها ولاجئ آخر على جر القارب سباحة لثلاث ساعات لبر الأمان منقذين بذلك أكثر من 20 روحاً ، حصلت بعدها على حق اللجوء في ألمانيا و خلال إقامتها في أحد مراكز اللجوء في برلين تعرفت يسرى على أحد نوادي السباحة، الذي قام بدعمها فيما تكلفت إدارة النادي بتحمل رسوم اشتراك يسرى وأختها سارة ، لتشق طريقها فيما بعد للمشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 الصيف المقبل ضمن فريق اللاجئين الأولمبي فهي واحدة من 43 مرشحاً للمشاركة
وقد سبق ليسرى أن أحرزت لقب بطولة سوريا في مسابقات 200 و400 متر سباحة حرة وأيضا في سباق 100 و200 متر فراشة، كما أنها شاركت في نفس العام في بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة في تركيا.
إلا أنه مدربها الألماني أوضح قائلاً أن “الرقم الذي في حوزة السباحة السورية لا يصل بعد للمعدل الذي يشترطه الاتحاد الدولي للسباحة للمشاركة في مسابقات كبيرة مثل الألعاب الأولمبية”.
رغم ذلك يبقى حلم السباحة السورية في المشاركة في الألعاب الأولمبية قائماً، فتحدي الغرق كان دافعاً لها في السعي لتحقيق حلمها هذا مبتدئةً بالخطوات الأولى على طريق تحقيقه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة