خلافات بين مكونات “مجلس سوريا الديمقراطية” وتيار قمح يرفض إعلان الفدرالية

فريق التحرير17 مارس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
12803299_809091615883918_5054935122609034841_n

أصدر تيار “قمح” الذي يرأسه هيثم مناع رئيس “مجلس سوريا الديمقراطية” بياناً يعلن فيه رفض إعلان إقليم فدرالي للأكراد شمال سوريا.

ومما جاء في البيان: “لقد علمنا بالنقاشات والتحركات الجارية عند بعض مكونات المجلس السياسية من أجل فعل شيء يتعلق بالفدرالية، والتي تسارعت بعد تصريح نائب وزير الخارجية الروسية (الذي شبهناه لرفاقنا بقصة السفيرة الأمريكية وصدام حسين ومأساة الكويت). والتي هدر فيها من الحبر حول الفدرالية ما لم يحدث منذ عام 2003 في خضم صياغة الدستور العراقي. وحذرنا الصديق والرفيق من ضرورة عدم الرضوخ لردود الأفعال بعد الموقف التركي الشوفيني من القضية الكردية وقبول الفدرالية الروسية والولايات المتحدة بتغييب الكورد عن مفاوضات جنيف. كما قمنا من قبل برفض دعوة الرياض في غياب مكونات أساسية للمعارضة السورية عن مؤتمر الرياض. وقد طالب تيار قمح وأربع تنظيمات أخرى بتأخير اجتماع الهيئة السياسية لمجلس سوريا الديمقراطية لأن توصية وصلتنا تعطي تبني المجلس للفدرالية مكان الصدارة، إلا أن الرفاق في أكثر من تنظيم كانوا قد قرروا الاجتماع في 16 من الشهر الجاري لتشكيل مؤسسة لفدرالية شمال سوريا. ورغم كل ما نصحنا به من عدم قتل الأفكار البناءة حول اللا مركزية الديمقراطية في مقاربة إيديولوجية وأجندة متسرعة وتأريخ مرتبط بالمفاوضات لم يأخذ المجتمعون برأينا. لذا فإننا غير معنيين بمخرجات اجتماع 16-17 آذار 2016 ونرفض أن تفرض على “مجلس سوريا الديمقراطية” كأمر واقع.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة