بابا الفاتيكان يندد باضطهاد أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار

فريق التحرير8 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
pape francis 748104 large  - حرية برس Horrya press

ندد بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، يوم الأربعاء، باضطهاد أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار لمجرد أنهم مسلمون.

وخلال اجتماعه الأسبوعي ، قال البابا بمناسبة “يوم الصلاة والتوعية ضد الاتجار بالبشر في الفاتيكان، إن “إخواننا وأخواتنا شعب الروهينجا … يعانون منذ أعوام … لقد تعرضوا للتعذيب والقتل ، ببساطة من أجل تقاليدهم ودينهم الإسلامي”.

يذكر أنه في تقرير صدر في الثالث من شباط/ فبراير الجاري ، قالت لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إنها وثقت أعمالاً وحشية خطيرة وواسعة النطاق ارتكبتها قوات الأمن في ميانمار ضد الروهينغا، من بينها الاغتصاب الجماعي وطعن أطفال ورضع حتى الموت وإضرام النار في منازل ومدارس ومساجد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة