ارتفاع عدد شهداء مجزرة إدلب .. وروسيا تنفي مسؤوليتها عن القصف

2017-02-07T17:48:53+02:00
2017-02-07T20:28:22+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 ادلب - حرية برس Horrya press

حرية برس

ارتفع عدد شهداء مجزرة إدلب إلى 30 مدنياً وعشرات الجرحى اليوم الثلاثاء، إثر قصف جوي روسي عنيف استهدف أحياء المدينة في شمال سوريا، في وقت نفت فيه روسيا تنفيذ أي طلعات جوية منذ مطلع العام الحالي.

وأكد مراسل حرية برس أن طائرات حربي روسية نفذت ثماني غارات جوية على أحياء وادي النسيم وحي القصور ودوار الجرة شمال وغرب مدينة إدلب، مما أسفر عن استشهاد عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وذكر مراسلنا أن عناصر الدفاع المدني إلى الآن يقومون بعمليات البحث وانتشال جثث الشهداء من تحت الأنقاض، كما أن عدد الشهداء مرجح للزيادة مع فقدان الأمل بوجود أحياء تحت الأنقاض مع مرور وقت طويل منذ حدوث القصف.

في الوقت الذي نفى فيه المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية “إيغور كوناشينكوف”، قيام طائرات روسية بقوله إن “طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية لم توجه أي ضربة إلى مدينة إدلب السورية أمس أو هذا الأسبوع، أو حتى منذ بداية عام 2017، وكل الأنباء حول هذه الضربات مجرد كذب”، وذلك وفق مانقلته وكالات الأنباء الروسية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة