فعاليات مدنية تعلن منطقة وادي بردى منكوبة بالكامل

فريق التحرير24 يناير 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
16123011 - حرية برس Horrya press

حرية برس

أعلنت الفعاليات المدينة في منطقة وادي بردى بريف دمشق اليوم الثلاثاء، أنها منطقة “منكوبة بالكامل” بسبب القصف المستمر عليها من قبل قوات الأسد.

وجاء ذلك في نداء استغاثة أطلقته كافة الفعاليات والقوى المدنية، في ظل ما تعانيه المنطقة من القصف لليوم ” الثالث والثلاثين” كما جاء في النداء، والمستمر حتى اللحظة.

وورد في النداء أنه “أكثر من 200 شهيد حوالي 60% منهم من النساء والأطفال، إصابة مايزيد عن400 شخص بجروح متفاوتة الخطورة تحتاج 150 إصابة منها إلى الإخلاء الطبي العاجل”.

وأضاف: أن أكثر من 45 ألف مدني هجروا من منازلهم التي دمرها القصف “المركز الذي تصبه قوات النظام والمليشيات الحليفة لها على المناطق السكنية”، فضلاً عن خروج جميع المراكز الطبية ومنظومة الدفاع المدني عن الخدمة، بالإضافة إلى الدمار الذي لحق بقريتي بسيمة وعين الفيجة التي نالت نصيبها القصف.

وأوضح النداء أن “هذه الممارسات التي تجري على الرغم من جهود الوساطة والسعي إلى التسوية” أدت إلى “معاناة لاتطاق يعيشها أكثر من 80 ألف إنسان في ظل القصف المستمر”، فضلاً عما تعانيه المنطقة من نقص حاد في المواد الغذائية وحليب الأطفال وانعدام المواد الطبية، وعدم توفر المياه الصالحة للشرب بعد تدمير منشأة نبع عين الفيجة مما أدى إلى انتشار  “حالات إقياء وإسهال”، الذي أدى إلى تفاقم الوضع الصحي ووفاة 20 حالة.

وأشار إلى أن الدمار الواسع الذي سببه القصف أدى إلى نزوح الأهالي من المناطق المدمرة والالتجاء إلى الصالات والمساجد.

وطالبت هذه الفعاليات من خلال هذا النداء جميع المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي “بالتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين المحاصرين الذين يعيشون تحت رحمة صواريخ وقذائف نظام الأسد وحزب الله ووقف سفك دماء الأبرياء.

ويُذكر أن “بشار الجعفري” صرح في وقت سابق من اليوم بأن “الحكومة ستواصل هجومها في منطقة وادي بردى إلى الشمال الغربي من دمشق طالما ظلت العاصمة محرومة من المياه”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة