مجزرة في وادي بردى ومليشيات الأسد تواصل التصعيد

فريق التحرير15 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
3322682573 1 1  - حرية برس Horrya press

حرية برس

استشهد 12 مدنياً وجُرح العشرات يوم الأحد، في مجزرة مروعة ارتكبتها قوات الأسد ومليشياته ببلدة دير قانون في وادي بردى بريف دمشق الغربي.

وأفاد مراسل حرية برس باستشهاد 12 مدنياً على الأقل وجرح العشرات، إثر استهداف قوات الأسد ومليشياته تجمعاً سكنياً في بلدة دير قانون بقذائف الدبابات.

وأضاف مراسلنا أن بلدة دير قانون خالية من السلاح تماماً وهي تعد مأوى للنازحين من باقي مناطق الوادي حيث القصف والاشتباكات.

ويسعى نظام الأسد ومليشيا حزب الله إلى نسف الحلول التي تم التوصل إليها بالتفاوض لفرض الحل العسكري على الثوار والأهالي في وادي بردى.

وكانت ثوار وادي بردى قد حمّلوا مليشيا حزب الله المسؤولية عن اغتيال  اللواء المتقاعد “أحمد الغضبان”، رئيس الوفد المفاوض عن وادي بردى، والذي تم اغتياله يوم السبت عند حاجز “التكية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة