الكرملين ينفي تقاريراً حول وجود وثائق لدى روسيا لابتزاز ترامب

فريق التحرير11 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
gettyimages 506187378   h 2016  - حرية برس Horrya press

نفى الكرملين اليوم الأربعاء وجود معلومات استخباراتية لدى روسيا عن الرئيس الأمريكي المنتخب “دونالد ترامب” لابتزازه أو تشويه صورته.

وقال المتحدث باسم الكرملين “ديمتري بيسكوف”  في مؤتمر صحفي أن “الكرملين ليس لديه (معلومات محرجة) حول دونالد ترامب”، مضيفاً أن المعلومات حول هذه القضية “لا تنسجم مع الحقيقة وهي بالكامل من نسج الخيال.”

وكانت CNN قد ذكرت أن موسكو تمتلك معلومات تهدد ترامب، وذلك بناء على وثيقة تزعم امتلاك روسيا لمعلومات مالية شخصية عنه.

ووفقاً لصحيفة لوموند الفرنسية فإن هذه الوثيقة مؤلفة من 35 صفحة، وتم تسليمها إلى ترامب “خلال لقائه رؤساء أجهزة الاستخبارات الذين قدموا له تقريراً عن دور روسيا في محاولة التدخل في الانتخابات الرئاسية”، وهم وفقاً لما ذكرته الـCNN وهم مدير جهاز الأمن القومي “جيمس كليبر”، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI “جيمس كومي”، ومدير المخابرات المركزية الأمريكية CIA “جون برينان”، ومدير NSA الأميرال “مايك روجرز”.

وأوضحت الصحيفة أن “التقرير يشير إلى اتصالات متواصلة بين فريق ترامب وموسكو خلال الحملة الانتخابية، ومغامرات جنسية لترامب خلال سفراته إلى روسيا، وهي مغامرات احتفظت الاستخبارات الروسية بآثار لها لاستخدامها لاحقاً للضغط على الرئيس المنتخب”.

وأشارت الـ CNN أن المعلومات الواردة في التقرير الذي قدمته الاستخبارات الأمريكية لترامب مصدرها عميل استخباراتي بريطاني كان يعمل لد الأمريكان.

في الوقت الذي نفى فيه ترامب امتلاك روسيا لهكذا معلومات، قائلاً في صفحته على التويتر: “لم تحاول روسيا استخدام أي شيء ضدي. لا علاقة لي بروسيا – لا صفقات ولا قروض ولا شيء!”، واصفاً تلك الأخبار بأنها “مزيفة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة