اغتيالات جديدة لمقاتلين في إدلب والفاعل لا يزال مجهولاً

2016-12-29T14:10:39+02:00
2016-12-29T14:11:15+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
1680fccdc042daf8f519f9a0edf0cb3f L  - حرية برس Horrya press

حرية برس ـ إدلب:

عثر أهالي إدلب صباح اليوم الخميس، على جثتين لشابين من عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية، ممدين على الطريق العام بين بلدتي معرة حرمة وترملاً، بعد ان تم تصفيتهم رمياً بالرصاص.

وقال مراسل “حرية برس” في أدلب، أن”المدينة في حالة انفلات أمني واسع، تتضمن حوادث خطف واغتيالات، تعيشها المنطقة خلال الفترة الماضية، كان أخرها اليوم بمقتل كل من محمد سليمان العكل، ومحمد سهبو الباشا، وهما من مدينة كفرنبل ويتبعان لحركة أحرار الشام”.

واضاف مراسلنا، أن “هذه الحادثة ليست الأولى، فقد تم العثور يوم أمس على جثتين لعناصر ينتمون لجبهة فتح الشام، حيث وجدتا على طريق البارة-كفرنبل، دون معرفة منفذي عمليات الإغتيال, وما الهدف وراء هذه العمليات”.

وتعيش مدينة إدلب حالة من التنوع السكاني، بسبب نزوح معظم المهجرين من المناطق السورية إليها، الأمر الذي يجعل من الصعوبة معرفة الهويات الحقيقة للسكان.

وتنشط بشكل كبير الخلايا التي تقوم بتنفيذ عمليات الاغتيال في عموم محافظة إدلب، استهدفت جميع الفصائل بعمليات اغتيال وتصفية ميدانية، وتفجيرات بعبوات ناسفة وألغام، فيما لايزال الفاعل مجهولاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة