هذه أسمها حرب عصابات ضد الجيش الحر, فهل يقدر الجيش الحر على الرد بالمثل,فكما في القول المأثور لا يفل الحديد الا الحديد.