استمرار عمليات التهجير من حلب والنظام ينذر الباقين بضرورة المغادرة

فريق التحرير20 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
93042006 606db414 a5e5 4e40 971e e57a8fb32e5e  - حرية برس Horrya press

حرية برس ـ حلب:

وصلت فجر اليوم الثلاثاء، دفعة جديدة من المدنيين المهجرين من مدينة حلب إلى ريفها الغربي، في استمرار لعملية تهجير المواطنين المحاصرين في الأحياء الشرقية.

وأفا مراسل “حرية برس”، أن القافلة التي تتألف من 20 حافلة، ضمت مدنيين و مقاتلين من فصائل الثوار، ضمن المرحلة الثانية من اتفاق الإجلاء التي بدأت صباح اليوم، وصلت مناطق الثوار في ريف حلب الغربي”.

وطالبت قوات الاسد عبر مكبرات الصوت وفي المساجد من بقي في الأحياء الشرقية من المدنيين والمقاتلين بضرورة مرافقة الحافلات ولخروج منها، قائلة إنها تنوي اقتحام أحياء السكري والزبدية، والتي ما يزال بعض الأهالي والمقاتلين بداخلها.

وأعلن وزير الخارجية التركي”جاويش أغلو” أنه تم إجلاء أكثر من 37 ألف مدني من الأحياء المحاصرة في حلب، ومن المفترض الانتهاء من إجلاء المدنيين والمقاتلين بالكامل يوم غد الأربعاء.

كما يتم بالتزامن مع تهجير سكان حلب الشرقية، وبموجب الصفقة التي تم التوصل اليها بين الاطراف، اجلاء مدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين الخاضعتين لحصار مسلحي فصائل الثوار ، بعد أن شهد الاتفاق خروقات عدة، تسببت به الميليشيات الإيرانية والشيعية في المدينة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة