روسيا تؤكد أنها ستسخدم الفيتو ضد قرار لنشر مراقبين في حلب

فريق التحرير18 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فيتالي تشوركين

حرية برس

أكد السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين يوم الأحد، أن بلاده ستستخدم حق النقض “الفيتو” ضد مشروع قرار فرنسي يطلب إرسال مراقبين للاشراف على عملية إجلاء المدنيين من مدينة حلب السورية.

وقال تشوركين: “لا يمكننا السماح بالتصويت على هذا النص لانه كارثة”. حسب وكالة فرانس برس.

وبحسب مشروع القرار فإن المجلس يعرب عن قلقه الشديد إزاء الأزمة الإنسانية التي تتفاقم في حلب، وإزاء “عشرات الآلاف من سكان حلب المحاصرين”، الذين يحتاجون إلى مساعدة وإلى ان يتم اجلاؤهم.

ويطلب القرار من الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون أن ينشر سريعاً في حلب موظفين إنسانيين تابعين للمنظمة وموجودين أصلا في سوريا “لمراقبة ملائمة وحيادية وللسهر في شكل مباشر” على عملية “إخلاء المناطق المحاصرة من حلب”.

كما نص مشروع القرار على أن تشرف الأمم المتحدة على نشر مزيد من الموظفين ويطلب من سوريا السماح بانتشار هؤلاء المراقبين.

كما يطلب النص حماية الاطباء والطواقم الطبية والمستشفيات، بعد ان قصف النظام منشآت طبية في حلب.

ويتوقع أن يجتمع مجلس الأمن للتصويت على هذا القرار اعتباراً من الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة