واشنطن تحمّل الأسد وموسكو وإيران مسؤولية “الهجوم الوحشي” على حلب

فريق التحرير
2016-12-16T22:38:35+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 ديسمبر 2016آخر تحديث : الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 10:38 مساءً
قصف حلب

حرية برس

وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة، الهجوم المتواصل على مدينة حلب السورية بـ”الوحشي” محملاً مسؤوليته إلى النظام السوري وروسيا وإيران.

وقال أوباما في المؤتمر الصحفي الأخير له هذه السنة أن الأزمة السورية هي أصعب ما واجه من تحدٍ خلال فترته الرئاسية، ودعا إلى نشر “مراقبين محايدين” في حلب.

وأضاف أوباما: “لا يمكن أن يكون نظام الأسد شرعياً في المستقبل ونحتاج إلى حكومة جديدة في سوريا”، متهماً روسيا بتعطيل مجلس الأمن عن التحرك بفعالية تجاه الأزمة السورية.

وكانت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى مجلس الأمن سامانثا باور قالت يوم الجمعة أن نظام الأسد وروسيا وإيران مسؤولون عما أسمته الأمم المتحدة “انهياراً تاماً للإنسانية” في حلب.

وخاطبت باور الأسد وروسيا وإيران: “بدل أن تشعروا بالعار؛ أنتم تزدادون جرأة لتخطيط لهجومكم التالي”. مضيفة: في حين تدعي روسيا زيف التقارير عن إعدامات النظام للنساء والأطفال، السفير السوري يختلق الأكاذيب؛ في إشارة إلى الصور المزيفة التي عرضها مندوب الأسد بشار الجعفري أمام الأمم المتحدة.

وقالت باور: عندما يأتي يوم المحاسبة الشاملة على الأهوال التي ارتكبت في حلب لن يقوى النظام وروسيا وإيران على القول بأنهم لم يكونوا متورطين.

  • إعداد: مالك الخولي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *