محادثات كيري ولافروف حول حلب تنتهي دون تقدم

فريق التحرير8 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
كيري و لافروف

حرية برس

أعلن مسؤول أميركي يوم الخميس، عدم تحقيق أي تقدم في المحادثات بين وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف حول التوصل الى وقف لاطلاق النار في حلب، وذلك بعد عقد اجتماعين غير رسميين في مدينة هامبورغ الألمانية على هامش لقاء دولي.

وقال مسؤول أميركي قبل مغادرة كيري هامبورغ، حيث تعقد الجمعية السنوية للأعضاء ال57 في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، “لم يحصل تقدم حول مسالة حلب”. مضيفاً أن كيري قال للصحافة الروسية إن الجهود ستتواصل رغم ذلك.

وكان وزيرا الخارجية قد التقيا مساء الأربعاء في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، دون التمكن من إحراز تقدم فعلي حول اقتراح وقف المعارك وخروج فصائل من حلب حيث يحرز نظام الأسد تقدماً بدعم من حليفه الروسي.

في سياق متصل قال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيجلاند الخميس، إن الولايات المتحدة وروسيا أبعد ما يكون عن الاتفاق على شروط عمليات الإجلاء من المناطق المحاصرة في شرق مدينة حلب السورية.

وذكر أن المفاوضات التي استمرت خمسة أشهر بشأن خطط الإغاثة فشلت ولم تتمخض عن شيء، مشدداً على ضرورة أن تتحد الولايات المتحدة وروسيا للاتفاق على إجلاء القطاع المحاصر، الذي تقول الأمم المتحدة إنه ربما يضم ثمانية آلاف مقاتل بين أكثر من 200 ألف مدني.

وأضاف قائلاً للصحافيين إن روسيا لم تعد تقدم وعوداً بوقف القتال حتى يتمكن الناس من الخروج وإن اقتراحها فتح ممرات آمنة لا يستحق أن يسمى بهذا الاسم دون وقف إطلاق النار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة