جلسة طارئة لمجلس الأمن غداً بشأن حلب .. وتخوف من فيتو روسي جديد

فريق التحرير5 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مجلس الامن جلسة وزارية

حرية برس

يعقد مجلس الأمن الدولي، غداً الاثنين، جلسة طارئة للتصويت على مشروع قرار لوقف إطلاق النار في مدينة حلب السورية، وإدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى.

وسيتم التصويت على مشروع القرار الذي طرحته كل من نيوزلندا وإسبانيا، الذي ينص على إيقاف إطلاق النار من كافة الأطراف ” بعد 24 ساعة من اتخاذ هذا القرار، عن جميع الهجمات في مدينة حلب، بما في ذلك قذائف الهاون، والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات والقصف والغارات الجوية، وذلك بغية السماح بمعالجة الاحتياجات الإنسانية العاجلة لمدة 7 أيام”، مع تكرار تمديد المدة لـ7 أيام أخرى .

ويشدد القرار على ضمان تطبيق هذا الاتفاق من قبل الأطراف المتنازعة، عدا تنظيم داعش وجبهة النصرة الإرهابيان.

ويطالب القرار جميع الأطراف، وعلى وجه الخصوص نظام الأسد “بالالتزام بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان بما في ذلك ما يتعلق بجميع المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها المناطق”.

ويوضح نص القرار أنه يأتي نتيجة تدهور الأوضاع الإنسانية بحلب، “في ظل غياب التنفيذ الكامل لوقف الأعمال العدائية والتوصل إلى حل سياسي للأزمة”.

وعلى ضوء ذلك هناك مخاوف كبيرة من استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد هذا القرار ومنع صدوره، كما فعلت في آخر مرة حين تم التصويت على مشروع القرار الفرنسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة