كبرى فصائل الحر في درعا تتوحد ضمن تحالف “جيش الثورة”

2016-12-04T14:02:51+02:00
2016-12-04T14:10:14+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجيش السوري الحر درعا ثوار

حرية برس

أعلنت كبرى فصائل الجيش السوري الحر في درعا، يوم الأحد، توحدها ضمن تحالف “جيش الثورة”، فاتحة الباب أمام الفصائل والمجموعات والأفراد للانضمام للتحالف.

وأعلن كل من “جيش اليرموك” و”جيش المعتز بالله” و”لواء المهاجرين والأنصار” و”لواء الحسن بن علي”، تشكيل تحالف جيش الثورة، وقال بيان صادر عن التحالف أن تشكيل الجيش جاء استجابة لتطلعات الشعب السوري وضرورات المرحلة و”كخطوة في سبيل وحدة الصف والكلمة في وجه مليشيات الأسد المجرمة والتنظيمات الإرهابية التكفيرية وعلى رأسها تنظيم داعش”.

وعيّن التحالف النقيب “إياد قدور” قائداً عاماً له، فيما تم تعيين القائد “براء النابلسي” قائداً لفوج المدرعات، القائد “عمر عمران شريف” قائداً لوحدة الإسناد الناري المتوسط، القائد “أبو علي مصطفى” قائداً لوحدات مضادات الدروع، القائد “فراس أبو حمزة” قائداً لفوج المدفعية الثقيلة، القائد “عماد أبو زريق” قائداً لوحدات القوات الخاصة، والقائد “أبو بكر الحسن” متحدثاً رسمياً باسم التحالف، وفق البيان.

وشهدت عدة مدن وبلدات سورية، يوم الجمعة الماضي، مظاهرات شعبية غاضبة طالبت قادة الفصائل العسكرية بضرورة التوحد ونبذ التفرقة في سبيل تحرير سوريا من نظام الأسد وشركائه المحتلين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة