داعش يشن هجوماً كيميائياً على الجيش الحر شرق حلب

فريق التحرير27 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجيش الحر

حرية برس

أعلن الجيش التركي، اليوم الأحد، عن استهداف الجيش الحر ضمن عملية “درع الفرات” بغازات سامة مصدره تنظيم “داعش” وذلك خلال المعارك الدائرة لتحرير مدينة الباب شرق حلب.

ووفقاً لوكالة الأناضول أوضح الجيش في بيان له “ظهرت إصابات بغاز كيميائي، على عيون وأجسام 22 من مقاتلي الجيش السوري الحر جراء قذيفة صاروخية أطلقها تنظيم داعش الإرهابي على منطقة الخليلية شمالي سوريا”.

وأشار البيان إلى أن “عنصراً من الجيش السوري الحر قُتل، وأصيب 14 آخرون جراء اشتباكات اندلعت مع إرهابيي داعش في اليوم الـ 96 لعملية درع الفرات”.

وأضاف أن تم “تدمير 4 أهداف لداعش، جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية تركية على محيط مدينة الباب، بريف محافظة حلب شمالي سوريا”.

يأتي هذا في الوقت الذي يواجه فيه الثوار محاولات مستمرة لقوات الأسد بالتقدم إلى أحياء حلب الشرقية، فقد سيطر الأخير أمس السبت على حي مساكن هنانو وحي الصاخور اليوم عقب اشتباكات عنيفة مع الثوار، وتواصل قوات الأسد تقدمها في المنطقة نحو أحياء حلب القديمة بالتزامن مع قصف جوي من قبل طائرات الأسد وروسيا ومدفعي عنيف من قبل قوات الأسد المتمركزة في مطار النيرب العسكري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة