ملصقات على منتجات إسرائيلية بفرنسا تثير غضب حكومة الاحتلال

اقتصاد
فريق التحرير26 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ملصقات على منتجات مستوطنات إسرائيلية

حرية برس

أثارت ملصقات وضعت على منتجات قادمة من المناطق الفلسطينية المحتلة بفرنسا غضب اسرائيل، حيث أن الملصقات تحمل عبارة “مستوطنة اسرائيلية”.

وبحسب فرانس برس فإن وزارة الاقتصاد الفرنسية قد أمرت العملاء الاقتصاديين بوضع الملصقات بناء على قرار صادر من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي جعل اسرائيل تتهم فرنسها بدعمها لحملة “مقاطعة الدولة العبرية”.

وأدانت وزارة خارجية الاحتلال في بيان لها فرنسا “التي تملك قانونا ضد المقاطعة، بتقديم اجراءات يمكن تفسيرها بأنها تشجع العناصر المتطرفة وحركة مقاطعة اسرائيل”.

واتهمت وزارة خارجية الاحتلال فرنسا بـ”ازدواجية المعايير” عبر تركيزها على اسرائيل و”تجاهلها مئتي نزاع اقليمي اخر في العالم”.

وجاءت التوجيهات الفرنسية أنه “بموجب القانون الدولي، فإن هضبة الجولان والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية ليست جزءً من اسرائيل” ولهذا فمن الضرورة تعريف بأن البضائع قادمة من “مستوطنات اسرائيلية” لتجنب ” تضليل المستهلك”.

ونقلت الوكالة عن منسق مشروع إسرائيل فلسطين في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية “هيو لوفات” توضيحاً بأن هذا الإجراء يأتي بسبب رفض اسرائيل حضور مؤتمر سلام دعت اليه باريس وتوسعها الاستيطاني المستمر، مضيفاً أن هذه الخطوة “قد تدفع دولاً أخرى للقيام بذلك”.

ويُذكر أن هذا الإجراء جاء عقب عام من صدور القرار من قبل الاتحاد الأوروبي في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الفائت، كما أن فرنسا هي أول دولة قامت بتطبيق هذا القرار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة