لهذا السبب لم يستكمل اتفاق “خان الشيح” بريف دمشق؟

2016-11-23T15:19:54+02:00
2016-11-23T15:24:04+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قصف خان الشيح

حرية برس ـ دمشق:

أفادت مصادر ميدانية باقتراب التوصل لاتفاق بين قوات الأسد والثوار في منطقة “خان الشيح” بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وأفاد مراسل”حرية برس” في دمشق أن الطرفين اتفقا على وقف إطلاق النار ريثما يتم إنجاز الاتفاق بالكامل، مشيراً إلى أن اتفاق التسوية يشمل خروج الثوار بالكامل من البلدة بعد تسليم أسلحتهم وعتادهم.

وأضاف مراسلنا أن المفاوضات لا تزال جارية بين جيش الأسد من جهة، والجهات القائمة على بلدة خان الشيح في غوطة دمشق الغربية من جهة أخرى.

وأكد مراسلنا أن الاتفاق لم يستكمل بعد بسبب عدم الاتفاق على بند تسليم الأسلحة الفردية، التي يطالب الثوار باصطحابها معهم خلال عملية نقلهم إلى محافظة إدلب.

وسيطرت قوات الأسد على مناطق في “حي القصور” المتاخم لبلدة “خان الشيح”، سعيا منها لتضييق الخناق على المدنيين في المنطقة، الأمر الذي يرجح قبول الثوار باتفاق التسوية لتسليم البلدة والخروج بإتجاه محافظة إدلب شمال البلاد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة