مقتل 4 مدنيين في قصفٍ “حوثي” على تعز

فريق التحرير12 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

اليمن yemen
لقي 4 مدنيون بينهم 3 أطفال، حتفهم جرّاء قصفٍ مدفعي شنه مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، وانفجارِ لغمٍ بمحافظة تعز، غربي اليمن، كما قتل 4 من مسلحي الجماعة، وأُصيب 7 آخرون، في المعارك المتواصلة بالمحافظة، بحسب مصدرين مختلفين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر محلي إن “3 أشقاء من أسرة واحدة بينهم طفلان، قتلوا، وجرح 4 آخرون، في حي ثعبات شرقي تعز”.

وأوضح المصدر أن ذلك جاء “جراء قصف شنه مسلحو الحوثي، وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، المتمركزون في شارع الستين شمالي المدينة، مستهدفين الأحياء السكنية”.

وتابع المصدر أن “طفلا ثالثا (9 أعوام) من عائلة أخرى، قتل في انفجار لغم أرضي بمنطقة حذران غربي تعز”.

تجدر الإشارة أن سكان المدينة يتهمون جماعة الحوثي وقوات صالح بزرع الألغام في مناطق المدنيين.

من جهة أخرى، أعلن المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في بيان اليوم، وصل الأناضول نسخة منه، أن “4 من مسلحي الحوثي قُتلوا، وأُصيب 7 آخرون، في المعارك المتواصلة بتعز”.

وأشار البيان إلى أن “اثنين من عناصر المقاومة أُصيبوا في تلك المعارك”.

وأوضح أن “المعارك بين الطرفين تتواصل في منطقة الصلو، جنوب المحافظة، فيما يتعرض طريق هيجة العبد، بمنطقة المقاطرة، لقصف بالمدفعية والرشاشات من قِبل مسلحي الحوثي وقوات صالح”.

وطريق “هيجة العبد”، يقع جنوبي محافظة تعز، هو شريان الحياة الوحيد الذي يصل المحافظة التي يقطنها مليونا ونصف مليون يمني، بمحافظتي لحج وعدن على التوالي، جنوبي البلاد.

* الأناضول

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة