ويكيليكس ينفي تورط روسيا في تسريب بريد كلينتون

فريق التحرير9 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جوليان اسانج ويكيليكس

نفى موقع ويكيليكس الثلاثاء، أن تكون روسيا وراء تسريب آلاف الرسائل الإلكترونية المقرصنة من حسابات المرشحة الديمقراطية للبيت الأبيض هيلاري كلينتون، بالإضافة لفريق حملتها الانتخابية، وذلك بحسب ماذكرته وكالة فرانس برس.

وقالت الوكالة أن مؤسس ويكيليكس “جوليان أسانج” قد أكد في رسالة إلى داعميه أنه لم يتصرف “لإرضاء رغبة شخصية في التأثير على نتيجة الانتخابات” الأمريكية، بل لأن منظمته تدافع عن “حق الجمهور في أن يكون مطلعا”.

وأضاف مبرراً عدم استهداف دونالد ترامب في تسريباته بقوله “لا يمكننا نشر شيء ليس لدينا، وحتى الآن لم نحصل على معلومات عن حملة ترامب الانتخابية”.

وكان موقع ويكيليكس قد نشر في الشهر الماضي آلاف الرسائل الإلكترونية من بريد دون بوديستا مدير حملة هيلاري كلينتون، وكان على إثر ذلك أن اتهمت واشنطن موسكو بالوقوف وراء عملية القرصنة هذه، للتأثير في مسار الانتخابات لجعلها لصالح المرشح الرئاسي الثاني “دونالد ترامب”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة