التايمز: “الطبقة المتوسطة” في مصر تسحق

فريق التحرير8 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

فقراء مصر

قالت صحيفة التايمز البريطانية في مقال لها اليوم أن الطبقة المتوسطة في مصر تزداد فقرا وتتعرض للسحق، وتقول الصحيفة البريطانية في مقالها الذي حمل عنوان :”الطبقة المتوسطة في مصر تجبر على العيش بالمساعدات الغذائية” إن آلاف المصريين ممن كانوا يعملون في القطاع السياحي، وحتى في الإدارة العامة باتوا الآن يعيشون على المساعدات الغذائية بسبب انهيار الاقتصاد.

وأضافت الصحيفة أن آلاف المواطنين يتلقون صندوقا من الأغذية مكون من الأرز والعدس والزيت والسكر واللحوم المعلبة والمعجنات، من خلال منظمة بنك الغذاء المصرية التي تساعد المحتجين.

وتقدر الصحيفة أن قرابة 10 في المئة من الطبقة المتوسطة المصرية تنحدر الآن نحو الطبقة الفقيرة بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد. وتضيف أنها ليست الطبقة المتوسطة فقط التي تعاني من الازمة، بل يوجد، بحسب التايمز، 23 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر.

وذكرت الصحيفة أن مصر تحاول جاهدة من دون جدى استقطاب المستثمرين، وإحياء القطاع السياحي، الذي تأثر كثيرا بالاضطرابات السياسية والامنية التي حدثت في البلاد مؤخرا، كما تذكر عددا من الاسباب التي تعتبرها ذات علاقة بتدهور الحالة القتصادية للطبقة المتوسطة، مثل مسألة “تعويم الجنيه المصري، وتوقف السعودية عن امداد مصر بالمحروقات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة