أكرر للمرة الألف,لا تخدعوا أنفسكم بأمل أن تغير كلينتون سياسة أوباما في سورية,أو في المنطقة,فهي سياسة مؤسسات وليست سياسة رئيس,قد يكون أوباما وقحا,وكلينتون أقل وقاحة ولكن الخطوط العامة لسيلسة أوباما ستبقى كما هي, اعتمدوا على أنفسكم,والله معكم ولن يتركم أعمالكم وأولها اندماج الفصائل كلها تحت قيادة واحدة وهدف واحد بعيد عن الشعارات .