إسبانيا: الشرطة تنهي احتجاجاً عنيفاً لمهاجرين في مدريد بشكل سلمي

فريق التحرير19 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الشرطة الاسبانية اسبانيا

أنهت الشرطة الاسبانية صباح الأربعاء بشكل سلمي، احتجاجاً عنيفاً لمهاجرين في العاصمة مدريد ، وذلك بعد 12 ساعة من المفاوضات ، حسبما قال إيجناسيو كوسيدو مدير مخيم المهاجرين للصحافيين.

وبدأ نحو 40 مهاجراً أعمال شغب مساء الثلاثاء احتجاجاً على الظروف في المخيم الواقع بمنطقة ألوتشي جنوب غربي مدريد.

وتغلب المحتجون على خمسة موظفين في مركز استقبال المهاجرين وحصنوا أنفسهم على سطح أحد المباني قبل أن يصيحوا بكلمات اسبانية تعني “الحرية” و”الكرامة” أمام كاميرات تسجيل وتواجد كثيف للشرطة.

وكانت الشرطة قد أحبطت في وقت سابق محاولة من قبل 50 مهاجراً للفرار من المخيم ، حسبما ذكرت النسخة الإلكترونية من صحيفة “الباييس″.

وذكرت الباييس أن المهاجرين الملثمين والمسلحين بالهراوات تغلبوا على الموظفين الخمسة في إطار محاولة الفرار ، ولكن ذلك لم يسفر عن أي إصابات.

ويعتقد أن معظم المشاغبين من شمال أفريقيا ، وهناك مخاوف من أن يتم ترحيلهم إلى بلادهم الأصلية ، حسب التقرير.

ويتم احتجاز المهاجرين في اسبانيا إلى حين اتخاذ قرار حول ما إذا كان سوف يتم منحهم وضع اللجوء أم لا . وانتقدت منظمات حقوق الإنسان مخيمات المهاجرين ووصفتها بأنها مثل السجون.

وانتقدت تقارير إعلامية أخرى أحوال النظافة في ألوتشي ومخيمات أخرى ، واصفة إياها بأنها “كارثية”.

  • د ب أ
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة