تركيا تشارك بمقاتلاتها في معركة الموصل

2016-10-19T02:03:07+03:00
2016-10-19T02:03:50+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير19 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
طائرات تركية

قال وزير الدفاع التركي، فكري إيشيق، اليوم الثلاثاء، إن بلاده توصلت لاتفاق مع التحالف الدولي لمشاركة مقاتلاتها في عملية تحرير مدينة الموصل، شمالي العراق، من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين الأتراك، في سفارة أنقرة بالعاصمة الإيطالية روما، عقب مشاركته باجتماع وزراء دفاع دول جنوب شرق أوروبا.

وأشار إيشيق أن مشاركة تركيا في العملية العسكرية سيُسرع من تطهير داعش من المنطقة، وسيكون لها تأثير ودور في عدم تحول المنطقة إلى حاضنة لمنظمات إرهابية أخرى، وللحيلولة دون إنجرار المنطقة إلى حالة من عدم الاستقرار.

وبخصوص تحذير الأمم المتحدة بإمكانية فرار 100 ألف شخص من الموصل إلى تركيا وسوريا جراء العمليات العسكرية، أشار الوزير التركي أن تحذير المنظمة الدولية يعتبراً تصريحاً متفائلاً، في إشارة إلى أن العدد سيفوق ذلك بكثير.

وبيّن إيشيق أن إشراك قوات ليست من سكان المنطقة في العملية العسكرية، ستخلق مشاكل خطيرة جداً، وستؤدي إلى حدوث موجة نزوح جديدة نحو تركيا.

وكان بن علي يلدريم، رئيس الوزراء التركي، قد قال يوم الثلاثاء، إن طائرات بلاده تشارك في العمليات الجوية ضمن التحالف الدولي لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش”. جسب وكالة الأناضول.

ونقلت وكالة الأنباء التركية على لسان يلدريم قوله: “لن نغض الطرف عن وقوع كربلاء جديدة أو خروج يزيد جديد،” مؤكدا على أن “المقاتلين الذين دربتهم بلاده في معسكر بعشيقة بالقرب من مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي العراق يحاربون في الصفوف الأمامية بعملية تحرير المدنية،” وفقا لما نقلتنه وكالة أنباء الأناضول التركية شبه الرسمية.

وأطلق الجيش العراقي إلى جانب قوات البيشمركة وعدد من المجموعات العشائرية التي قامت القوات التركية بتدريبها، بالإضافة إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، فجر أمس الإثنين، هجوماً يستهدف تطهير المدينة من تنظيم “داعش” الإرهابي الذي سيطر عليها، منذ صيف عام 2014.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة