على ماذا اتفق علي مملوك مع القادة المصريين في زيارته للقاهرة؟

فريق التحرير18 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

علي مملوك
رسمياً أعلنت وكالة الأنباء السورية «سانا» أن رئيس جهاز الأمن الوطني في نظام الأسد اللواء علي مملوك زار العاصمة المصرية القاهرة لساعات عدة والتقى هناك اللواء خالد فوزي نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر وكبار المسؤولين الأمنيين.
وحسب وكالة «سانا» أيضاً «تم الاتفاق بين الجانبين على تنسيق المواقف سياسيا بين سوريا ومصر وكذلك تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان».

مصدر سوري رفيع، طلب عدم نشر اسمه، كشف لصحيفة «القدس العربي» أن الاتصالات الأمنية بين دمشق والقاهرة تفعّلت بشكل متزايد خلال الأشهر الماضية إضافة إلى اتصالات دبلوماسية بين العاصمتين. وحسب المصدر فإن التقارب الروسي المصري من جهة والإيراني المصري من جهة ثانية خلال الأسابيع الأخيرة الماضية ساهم في رفع وتيرة الاتصالات الأمنية بين جهازي الاستخبارات المصري والسوري وإن الأجواء الإيجابية لهذه الاتصالات أفضت إلى زيارة أرفع شخصية أمنية سورية وهو اللواء علي مملوك إلى القاهرة.
المصدر كشف أيضاً أن الوفد المرافق للواء مملوك بحث مع الطرف المصري إمكانية إعادة فتح السفارتين المصرية والسورية على مستوى السفراء في القاهرة ودمشق مع الإشارة ـ وفق المصدر ـ إلى أنه ليس لدى السلطات المصرية مانع في ذلك لكن ضغوطات إقليمية ودولية تخشاها القيادة المصرية قد تُمارَس عليها في الوقت الحالي، وأن القاهرة تنتظر انفراجات وتفاهمات وتقاربات سياسية بين المتحاربين الإقليميين والدوليين تجاه سوريا لتخطو خطوة تبادل السفراء مع دمشق.
المصدر كشف أن اللواء مملوك وضع خلال مباحثاته مع اللواء خالد فوزي خطوطاً عريضة للتعاون الاستخباراتي بين الحكومة المصرية ونظيرتها السورية وأن مملوك وفوزي اتفقا على اجتماعات لاحقة ستُعقد بين ضباط استخبارات سوريين ومصريين في كل من القاهرة ودمشق.

* المصدر: “القدس العربي”

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة