مجدداً.. العفو الدولية تحذر من ارتكاب الحشد لانتهاكات بحق مدنيي الموصل

فريق التحرير18 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
السجون العراقية

حذرت منظمة العفو الدولية “أمنستي” اليوم الثلاثاء في تقرير لها من ارتكاب مليشيا الحشد الشعبي وقوات حكومية عراقية لانتهاكات بحق نازحين من مناطق سيطرة تنظيم داعش.

وقالت منظمة العفو الدولية “إن المليشيات شبه العسكرية والقوات الحكومية في العراق ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك جرائم حرب”، حيث أن المدنيين الفارين من مناطق التنظيم يتعرضون “للتعذيب، والاعتقال التعسفي، والإخفاء القسري، والإعدام خارج نطاق القضاء”.

وأعربت المنظمة عن تخوفها من ” مخاطر انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان يمكن أن تقع في سياق العملية العسكرية الجارية لاستعادة مدينة الموصل”.

ويأتي هذا التقرير بناء على شهادات 470 من معتقلين و “أقارب لمن قتلوا أو اختفوا أو اعتقلوا، وكذلك مع مسؤولين وناشطين وعاملين في مجال المساعدات الإنسانية وآخرين”.

وقال “فيليب لوثر” مدير الأبحاث وأنشطة كسب التأييد في برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، في التقرير إن “السُّنة العرب في العراق يواجهون، عقب نجاتهم من أهوال الحرب وطغيان الدولة الإسلامية، هجمات انتقامية وحشية على أيدي الميليشيات والقوات الحكومية، حيث يعاقبون على ما ارتكبه التنظيم من جرائم”.

ورأت المنظمة أنه على السلطات العراقية تقديم ضمانات لـ “عدم تكرار مثل هذه الانتهاكات المروعة”، كما أن على الدول الداعمة لها “أن تبيِّن أنها لن تواصل غض الطرف عما يرتكب من انتهاكات”.

رابط التقرير: https://www.amnesty.org/ar/latest/news/2016/10/iraqis-fleeing-is-held-areas-face-torture-disappearance-and-death-in-revenge-attacks/

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة