غارات إسرائيلية تستهدف موقعاً للمليشيات الإيرانية قرب بانياس

فريق التحرير9 يوليو 2024آخر تحديث :
غارات إسرائيلية استهدفت نقطة عسكرية للمليشيات الإيرانية قرب مدينة بانياس

استهدفت غارات إسرائيلية منتصف الليل الفائت نقطة عسكرية للمليشيات الإيرانية قرب مدينة بانياس على الساحل السوري.

وأفاد مراسل “حرية برس” في طرطوس أن الغارات استهدفت موقعاً تتواجد فيه منظومة للدفاع الجوي تابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة عرب الملك شمالي بانياس.

وتداولت الحسابات صوراً ومقاطع فيديو تظهر انفجارات واندلاع النيران في مواقع، دون تحديد مكانها.

وقالت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” إن “العدو الإسرائيلي شن، بعد منتصف الليل، عدواناً جوياً من اتجاه البحر المتوسط غربي بانياس، مستهدفاً إحدى النقاط في محيط مدينة بانياس”، مضيفة أن “العدوان أدى إلى وقوع بعض الخسائر المادية”.

من جهتها أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن الانفجارات كانت ناجمة عن استهداف تل أبيب لمنظومة دفاع جوي تابعة لميليشيات إيرانية في منطقة عرب الملك على الشريط الساحلي لمدينة بانياس.

وأشارت إلى أن هذه الغارات الإسرائيلية جاءت بالتزامن مع وصول سفينتين إيرانيتين إلى ميناء اللاذقية.

وكان قصف إسرائيلي استهدف في 29 أيار/مايو الماضي، مبنى سكنياً في مدينة بانياس، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر تابعين لمليشيات موالية لإيران.

وكان آخر استهداف إسرائيلي في سوريا وقع يوم الأربعاء في 27 حزيران/ يونيو الماضي وقتل وجرح فيه عدد من عناصر مليشيات تابعة لإيران في غارة إسرائيلية استهدفت موقعا للمليشيات التابعة لإيران في مقرٍ لمؤسسة “جهاد البناء” الإيرانية بين الحجيرة والسيدة زينب في محافظة ريف دمشق، بالتزامن مع غارة إسرائيلية استهدفت موقع رادار تل الصحن لجيش نظام الأسد قرب السويداء.

وفي الآونة الأخيرة وعلى وجه الخصوص بعد “7 أكتوبر” نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي هجمات عدة في سوريا بعضها باستخدام طائرات مسيرة استهدفت مواقع تابعة لمليشيات إيرانية ومليشيا حزب الله في سوريا من بينها هجمات استهدفت قياديين عسكريين في هذه المليشيات، بالإضافة إلى استهداف مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد.

اترك رد

عاجل