المسكنات الشائعة تزيد من خطر الإصابة بقصور القلب

صحة
فريق التحرير30 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
pain-relievers

توصلت دراسة نشرتها “بريتيش ميديكل جورنال” اليوم الخميس، إلى أن استخدام المسكنات الشائعة قد يتسبب بخطر الإصابة في قصور القلب.

ومنها الأدوية التي تستخدم بدون وصفة طبية لعلاج الألم والالتهاب وهي ادوية غير ستروئيدية مثل الإيبوبروفين و”نابروكسين”، “ديكلوفيناك”، “ايندوميثاسين”، “كيتورولاك”،”نيميسوليد”، “بيروكسيكام”، ومثبطات كوكس.

وجرت هذه الدراسة على 10 ملايين شخص تصل أعمارهم إلى 77 عام ممن يتناولون المسكنات ومضادات الالتهاب، مقارنة مع أشخاص لم يتناولوا المسكنات، حيث وجدت أن المسكنات تعد سبباً في اعتلال الصحة بالنسبة للعديد من المسنين مقارنة بالذين أعمارهم تحت سن 65.

كما وجد باحثون من جامعة ميلانو بيكوكا في إيطاليا بعد دراسة أجروها على ثمانية ملايين مريض أوروبي يتناولون مضادات للالتهاب، ارتفاعاً في عدد الذين أدخلوا المستشفيات بسبب قصور في وظائف القلب خلال العشر سنوات الماضية، حيث بغ عددهم أكثر من 90 ألفاً.

وقالت مؤسسة مرضى القلب البريطانية يجب أخذ “أقل جرعة ممكنة من المسكنات لأقصر وقت ممكن”.

وقال البروفيسور بيتر ويسبيرج المدير الطبي للمؤسسة إن: “هذه الدراسة الرصدية الكبيرة تعزز الأبحاث السابقة في أن بعض مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية” -التي يتناولها عادة الذين يعانون من مشاكل في المفاصل- تزيد من ” خطر الإصابة بقصور في القلب”.

وأضاف : “لقد كان من المعروف منذ بعض سنوات حتى الآن أن هذه الأدوية تحتاج إلى أن تستخدم بحذر من قبل المرضى الذين يعانون من أمراض القلب” أو من هم عرضة للإصابة بها.

كما يجب على من هم في عمر الشباب عدم أخذ هذه الأدوية بشكل منتظم وشبه يومي، لأن ذلك حتماً سيؤدي إلى مشاكل في القلب بالإضافة إلى الكليتين.

ولفت الباحثون إلى أن استخدام هذه الأدوية يزيد الخطر على المرضى بنسبة تتراوح بين 16% و83% تبعا للدواء والحالة الأساسية للمستخدم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة