بعد غارة يوم أمس.. الأمم المتحدة تعلق قوافل المساعدات في سوريا

2016-09-20T17:05:04+03:00
2016-09-20T18:22:03+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قافلة مساعدات إلى الغوطة الشرقية - أرشيف
قافلة مساعدات إلى الغوطة الشرقية – أرشيف

حرية برس:

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء تعليق كل قوافل المساعدات الإنسانية في سوريا إثر الغارات التي استهدفتها، مساء الاثنين، في ريف حلب الغربي مخلفة 12 قتيلاً.

وقال “ينس لاركي” المتحدث بإسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية خلال مؤتمر صحافي في جنيف إنه “في إجراء أمني فوري، علقت جميع القوافل بانتظار تقييم جديد للوضع الأمني في سوريا”.

واضاف المتحدث أن “الشاحنات حصلت على التصاريح اللازمة، وأُخطرت كافة الأطراف المتحاربة، من بينهم روسيا والولايات المتحدة”.

ودُمرت 18 شاحنة من القافلة التي كانت تنقل مساعدات غذائية وملابس شتوية ومعدات طبية، وقتل مسؤول بارز في الهلال الأحمر العربي السوري عندما أصابت الغارة الجوية الشاحنات، ووصف رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، “بيتر مورير”، الهجوم بأنه “انتهاك فاضح للقوانين الإنسانية الدولية”.

وقال مدير عمليات الصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “روبرت مارديني” لوكالة رويترز في جنيف: “هذا أمر يبعث على القلق للغاية نرى استئنافا للعنف وتصعيدا للقتال في العديد من المواقع”.
وكان من المقرر اليوم، دخول قوافل مساعدات إلى بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق الغربي، وأُجل دخولها إلى أمد غير مسمى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة