واشنطن تصنف “فاغنر” الروسية “منظمة إجرامية” وتدعو لتكثيف دعم أوكرانيا

الرئيس الأوكراني زيلينسكي طالب الحلفاء بدبابات وألمانيا لم توافق بعد

فريق التحرير21 يناير 2023آخر تحديث : السبت 21 يناير 2023 - 12:07 صباحًا
فريق التحرير
عربي ودولي
ukr f - حرية برس Horrya press
مقاتلون من مليشيا مرتزقة فاغنر في أوكرانيا – أرشيف

أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن وزارة الخزانة الأمريكية قررت تصنيف مجموعة “فاغنر” الروسية “منظمة إجرامية عابرة للحدود”، في الوقت الذي دعا فيه وزير الدفاع الأمريكي الحلفاء إلى دعم كييف “بكل الموارد”،

وقال متحدث مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، في مؤتمر صحفي: “بالإضافة إلى قرار وزارة الخزانة تصنيف فاغنر منظمة إجرامية عابرة للحدود، ستفرض إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عقوبات اقتصادية على الشركة وشبكة دعمها، الأسبوع المقبل”.

وأوضح كيربي أن “هذه الإجراءات تأخذ في الحسبان التهديد العابر للقارات الذي تشكله فاغنر، بما في ذلك من خلال نمطها المستمر للنشاط الإجرامي الخطير”.

وتابع: “رسالتنا إلى أي شركة تفكر في تقديم الدعم لفاغنر هي ببساطة: إنها منظمة إجرامية ترتكب فظائع وانتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع”.

ويوم الخميس، قال رئيس شركة الأمن الروسية “فاغنر” يفغيني بريغوجين، إن مرتزقته “سيطروا بالكامل” على كليشييفكا، وهي ضاحية رئيسية في مدينة باخموت، يتم من خلالها إمداد القوات الأوكرانية بالأسلحة والمعدات العسكرية.

وفي 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعرب البيت الأبيض عن قلقه بشأن تورط “فاغنر” المتزايد في الحرب بأوكرانيا، مبينا أن المجموعة “كانت نشطة في منطقة دونباس الشرقية”.

وتقدر الولايات المتحدة أن “فاغنر” لديها حوالي 50 ألف فرد يقاتلون في أوكرانيا، حسب المصدر نفسه.

واشنطن تدعو لدعم أوكرانيا بكافة الموارد

وفي اجتماع لوزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي ونظرائهم من نحو 50 دولة في قاعدة رامشتاين الجوية الأمريكية، حث وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الحلفاء على دعم أوكرانيا بكل الموارد، كما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الحلفاء إلى تسريع إرسال شحنات أسلحة ثقيلة إلى بلاده، وذلك في بداية اجتماع يضم عشرات من وزراء الدفاع في قاعدة جوية بألمانيا مع زيادة الضغط على برلين لتزويد كييف بدبابات.
وقال أوستن في بداية الاجتماع الذي يعتبر أحدث لقاء ضمن سلسلة من المؤتمرات للتعهد بتقديم أسلحة منذ غزو روسيا لأوكرانيا قبل حوالي 11 شهرًا: “روسيا تعيد تجميع صفوفها وتجنيد مقاتلين وتحاول إعادة التسلح”. وذكر، بدون أن يشير بشكل محدد إلى دبابات، “هذه ليست لحظة للتباطؤ. إنه وقت تقديم الدعم بكل الموارد. الشعب الأوكراني يتطلع إلينا”، وأضاف: “علينا أن نبذل مجهودًا أكبر إذ أن المرحلة حاسمة في أوكرانيا. أعين الشعب الأوكراني شاخصة إلينا وأعين الكرملين والتاريخ أيضًا”.
من جهته قال زيلينسكي عبر الفيديو في افتتاح الاجتماع: “في مقدوركم إطلاق عملية إمداد واسعة توقف الشر”، وأضاف: “يمكنني أن أشكركم مئات المرات (على الدعم الذي سبق وقدمته هذه الأطراف) إلا أن مئات عمليات الشكر ليست مئات الدبابات”.

من جانبه قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الجمعة إن بعض الدول الأوروبية مستعدة لإرسال دبابات ثقيلة إلى أوكرانيا، مضيفًا أنه يأمل في أن يُتخذ قرار إرسالها خلال محادثات رامشتاين.

وأعلنت الولايات المتحدة تقديم مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 2.5 مليار دولار أمس الخميس، وهي حزمة ستشمل المزيد من المركبات المدرعة والذخيرة. لكن التركيز الأساسي ينصب على ما إذا كانت ألمانيا سترسل دبابات ليوبارد القتالية إلى أوكرانيا أو على الأقل ستوافق على نقلها من دول أخرى.

المصدروكالات

اترك رد

عاجل