سفير روسيا ينسحب من اجتماع مجلس الأمن بعدما وصفته أمريكا بأنه “حيلة” روسية

فريق التحرير18 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تشوركين

انسحب فيتالي تشوركين، سفير روسيا لدى الامم المتحدة، من اجتماع طارئ لمجلس الأمن، اعتراضا منه على وصف الولايات المتحدة للاجتماع بأنه “حيلة” روسية.

وقال تشوركين، بعد انسحابه من الاجتماع الطارئ الذي دعت إليه بلاده عقب غارة جوية أمريكية في سوريا، “لم يسبق لي أن رأيت .. هذا الاستبداد الأمريكي الذي نشهده اليوم”.

وتابع تشوركين إن نظيرته الأمريكية سامانثا باور قالت له إنها “ليست مهتمة” بما سيقوله لأن الاجتماع مجرد “حيلة”، ما دفع تشوركين إلى مغادرة الاجتماع.

وأضاف السفير الروسي “هذا مصدر قلق خطير للغاية نريد أن ننقله لمجلس الأمن وهذا ما فعلناه .. اختيار الولايات المتحدة القيام بهذه الغارة الجوية في هذا الوقت تحديدا، هو أمر خطير للغاية، وفي الحقيقة مثير للشكوك”.

وقالت سامانثا باور، قبيل الجلسة الطارئة المغلقة لمجلس الأمن، إن الغضب الروسي بشأن غارة جوية أمريكية استهدفت قوات حكومية سورية والدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن مجرد “حيلة”.

وتابعت باور “حتى بالمقاييس الروسية، فإن حيلة الليلة- وهي حيلة مليئة بالأخلاقية والإثارة- مريبة وزائفة بطريقة فريدة من نوعها”.

واضافت السفيرة إن روسيا لم تطالب بعقد اجتماعات طارئة بشأن سوريا عندما كان النظام السوري يهاجم فيه قوى المعارضة أو يعيق دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة.

وتساءلت باور “إذا لماذا نعقد هذا الاجتماع الليلة (الماضية)؟ إنه انحراف عما يجري على أرض الواقع في سورية”.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة