ارتفاع عدد قتلى إيران في احتجاجات وفاة “أميني” إلى 253

تقرير حقوقي: 34 من القتلى الإيرانيين تحت 18 عامًا، و19 منهم من النساء

فريق التحرير1 نوفمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 - 11:13 مساءً
فريق التحرير
عربي ودولي
iran - حرية برس Horrya press
معظم ضحايا الاحتجاجات في إيران سقطوا في مدينة زاهدان بمحافظة سيستان بلوشستان إثر اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة

أعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد القتلى إلى 253 جراء تدخل قوات الأمن ضد المظاهرات التي انطلقت عقب وفاة الشابة مهسا أميني.

وتطرق تقرير للمنظمة (غير حكومية- مقرها النرويج)، على موقعها الالكتروني، إلى معلومات حول المظاهرات المتواصلة منذ نحو 50 يومًا في البلاد.

وأورد التقرير أرقامًا حول 21 محافظة من أصل 31، ولفت أن أكثر حالات الوفاة حصلت في محافظة سيستان- بلوشستان ذات الكثافة الأكبر من السنة.

وأضاف: “قتل 92 متظاهرًا في سيستان -بلوشستان و30 في مازنديران و25 طهران و23 في كردستان و19 في غيلان و18 أذربيجان، 13 في كيرمانشاه و7 في ألبرز و4 في خراسان الرضوية و3 بأصفهان”.

واستطرد: “كما قتل شخصان في كل من؛ مركزي وقزوين و كهكيلويه وبوير أحمد وزنجان وأذربيجان الشرقية وأردبيل وغيلان وشخص واحد في كل من بوشهر وخوزستان وهمدان وسيمنان”.

ولفت التقرير أن 34 من القتلى تحت 18 عامًا، و19 منهم من النساء.

وكانت المنظمة أعلنت في تقرير نشرته يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، مقتل 201 متظاهرًا جراء تدخل قوات الأمن في الاحتجاجات التي انطلقت عقب مقتل أميني.

وفي 16 سبتمبر/ أيلول الماضي، اندلعت احتجاجات بأنحاء إيران إثر وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد 3 أيام على توقيفها لدى “شرطة الأخلاق” المعنية بمراقبة قواعد لباس النساء.

وأثارت الحادثة غضبا شعبيا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية في إيران، وسط روايات متضاربة عن أسباب الوفاة.

المصدرالأناضول

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل