الجيش الوطني يقتل ويجرح عناصر من قوات الأسد و”قسد” شرق حلب

فريق التحرير
2022-10-07T19:15:13+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 أكتوبر 2022آخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 7:15 مساءً
71950075 1283522768475423 8348568579699900416 n - حرية برس Horrya press
مقاتلون في صفوف الجيش الوطني السوري أثناء تدريبات عسكرية في ريف حلب الشرقي يوم الإثنين 7 أكتوبر 2019، تصوير: حسن الأسمر – حرية برس©

حلب – حرية برس:

قتل وجرح عدد من عناصر قوات نظام الأسد ومليشيا ”قسد” في هجوم للفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري، على موقعاً مشترك يتمركز فيه عناصر من قوات نظام الأسد ومليشيا قوات سورية الديمقراطية “قسد” على محور عبلة قرب مدينة الباب شمال شرقي حلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب، نقلا عن مصادر عسكرية أن مقاتلين من الفيلق الثالث هاجموا الموقع واشتبكوا مع عناصره ما أسفر عن مقتل سبعة منهم وجرح آخرين.

وفي بيان للفيلق الثالث، نشره عبر معرفاته، أعلن مصرع 7 عناصر من قوات النظام ومليشيا ”قسد”، بعملية نفذها مقاتلوه على محور عبلة بريف حلب الشرقي.

وأوضح أن قواته تسللت إلى الموقع المشترك، وقتل 4 عناصر من قوات النظام و”قسد”.

وأضاف أنه عقب ذلك، زرع عناصر “الفيلق” ألغاماً في الموقع وفجّرها بمجموعة من عناصر مؤازرة للنظام ومليشيا ”قسد”، ما أدى إلى مصرع 3 عناصر آخرين.

وكان مقاتلو الفيلق الثالث تسللوا إلى مبنى تتحصن به قوات النظام على محور تادف شرقي حلب، وقاموا بتفخيخه قبل العودة إلى مواقعهم، في الخامس من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، ما أدى إلى مصرع عدد من العناصر.

ونشرت معرّفات فصيل “الفيلق الثالث” في الجيش الوطني، مقطع فيديو يُظهر لحظة نسف المبنى المستهدف على جبهة تادف، وأعلن الفيلق أنّ قوات النظام وقنّاصيها كانوا يتمركزون بداخله.

وتشهد محاور القتال في ريف حلب على نحو متكرر اشتباكات وهجمات متبادلة بين الجيش الوطني السوري وقوات نظام الأسد ومليشيا ”قسد”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة