الهجوم المضاد يتواصل.. تحرير قرى جديدة في جنوب أوكرانيا

فريق التحرير5 أكتوبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2022 - 12:39 صباحًا
فريق التحرير
عربي ودولي
ukr - حرية برس Horrya press
يكرر الرئيس الأوكراني زيلينسكي طلبه من دول الناتو تسليم أسلحة ثقيلة لبلاده

أعلن الجيش الأوكراني تحرير خمس قرى أخرى في جنوب البلاد من قبضة القوات الروسية، وفق ما أفاد به رئيس المكتب الرئاسي، أندريه يرماك، على خدمة “تلغرام” الإخبارية يوم الثلاثاء.

وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع يُزعم أنها تُظهر تحرير قرية “دافيدف بريد” المتنازع عليها منذ فترة طويلة، وقرى “فيليكا أولكساندريفكا” و”ستاروسيليا” الواقعة على نهر “إينهوليتس”، ولم يتسن التحقق من هذه المعلومات بشكل مستقل.

وتواجه القوات الروسية صعوبات في شمال منطقة خيرسون الأوكرانية، حيث تشنّ قوات كييف هجوماً مضاداً منذ عدة أسابيع، حسبما أفادت السلطات المعينة من موسكو ومدوّنون مختصّون يتابعون التحركات العسكرية الروسية.

روسيا تؤكد وقف التقدم الأوكراني

واعترف فلاديمير سالدو حاكم منطقة خيرسون (جنوب) التي تحتلها روسيا بـ”اختراق” أوكراني وخصوصاً بخسارة بلدة دودتشاني، قبل أن يؤكد أنّ الطيران الروسي “أوقف” التقدم الأوكراني، وفق مقابلة معه بعد ظهر الاثنين نُشرت الثلاثاء على قناته الخاصة على تطبيق “تلغرام”.

وأفاد كيريل ستريموسوف أحد نواّب حاكم منطقة خيرسون في مقطع فيديو نُشر الثلاثاء على قناته على “تلغرام”، أنّ “التقدّم الأوكراني-النازي في منطقة دودتشاني أوقف (…) ويجب ألا نشعر بالهلع”.

وأشارت قناة “رايبار” الروسية على تلغرام، التي تتابع تحرّكات القوات الروسية، إلى أنّ الأوكرانيين يتقدّمون في مناطق أرخانغيلسكي ودودتشاني لـ”قطع إمدادات المجموعات الروسية الموجودة على الضفة اليمنى لنهر دنيبر”، وأضاف “المزيد والمزيد من المحتلّين يسعون إلى الفرار ويلحق المزيد والمزيد من الخسائر بجيش العدو”.

يذكر أن تقدّم القوات الأوكرانية في الجنوب كان أكثر تواضعاً، ولكن منذ عدّة أيام ازدادت مقاطع الفيديو على الإنترنت لجنود أوكرانيين يرفعون علم بلادهم في قرى في شمال منطقة خيرسون.

التجنيد مستمر في روسيا

وبعد سلسلة من الهزائم الساحقة في شمال وشرق أوكرانيا، قرّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمّ أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها قواته بشكل جزئي على الأقل، كما أصدر مرسوماً بتعبئة مئات الآلاف من جنود الاحتياط.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إنه تم تجنيد أكثر من 200 ألف شخص كجزء من التعبئة الجزئية في روسيا، وأضاف “التدريب يتم في 80 موقعاً و ستة مراكز للتدريب”. وأوضح أن الكثيرين تطوعوا للقتال. وأشار إلى أنه لن يتم رفض أي شخص دون ” سبب حقيقي”.

ويشار إلى أن هناك قلقا كبيراً بين معظم المجندين الشباب، من أنه ربما يتم إرسالهم للحرب في أوكرانيا في نهاية فترة خدمتهم. مع ذلك قال شويجو إنه لن يتم إرسالهم للمشاركة في الحرب.

المصدروكالات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل