بايدن يحذر.. والكرملين يرد: سنستخدم السلاح النووي وفق عقيدتنا

مسؤولون أميركيون يتحدثون عن 3 مناطق قد تنفذ فيها موسكو تفجيرا نوويا

فريق التحرير
2022-09-18T03:43:44+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير18 سبتمبر 2022آخر تحديث : الأحد 18 سبتمبر 2022 - 3:43 صباحًا
russ - حرية برس Horrya press
العقيدة العسكرية الروسية تعتبر أن أفضل وأسرع طريقة للردع هي السلاح النووي التكتيكي – AFP

وجّه الرئيس الأميركي جو بايدن تحذيرا لنظيره الروسي فلاديمير بوتين من استخدام أسلحة كيميائية أو نووية تكتيكية غداة الخسائر الكبيرة التي مني بها في الحرب في أوكرانيا. وقال بايدن في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي بي إس” “لا تفعل. لا تفعل. لا تفعل”.

وجاء ذلك ردا على سؤال بشأن احتمال لجوء بوتين، الذي مني جيشه بخسائر كبيرة في الهجوم المضاد للقوات الأوكرانية هذا الشهر، إلى أسلحة كيميائية أو أخرى تكتيكية نووية.

وأفاد بايدن في مقتطفات من المقابلة، بثت مساء يوم الجمعة: “ستغيّر وجه الحرب بشكل لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية”. وأضاف “سيصبحون (الروس) منبوذين في العالم أكثر من أي وقت مضى”.

وردا على سؤال حول رد فعل الحكومة الأمريكية في حال إقدام موسكو على ذلك الإجراء، قال بايدن: “هل تعتقد أننى سوف أخبرك لو كنت أعرف تماما ما سيحدث؟ بالطبع لن أخبرك”.

وردا على التحذيرات الأميركية، قال الكرملين -اليوم السبت- إن روسيا “ستستخدم السلاح النووي بناء على عقيدتها النووية فقط”. ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية عن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو قوله إن “البشرية على وشك الدخول في صراع نووي”، مضيفا أن واشنطن تدفع أوروبا للدخول في حرب مع روسيا على أراضي أوكرانيا.

تحذير ميدفيديف
وقبل أسبوعين، نشرت مجلة “نيوزويك” (Newsweek) الأميركية أن الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف وجّه تحذيرا نوويا صارخا لأميركا وحلفائها، متهما إياهم بالرغبة في الاستفادة من الصراع العسكري في أوكرانيا من أجل تفكيك روسيا وإقصائها من المجال السياسي.

وفي تقرير لها، نقلت المجلة عن إحدى رسائل ميدفيديف -نائب سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي- على تليغرام، بعد تشييع الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف: “هذه هي الأحلام القذرة للمنحرفين الأنجلوساكسونيين الذين ينامون بفكرة سرية حول تفكك دولتنا، ويفكرون في كيفية تمزيقنا وتقطيعنا إلى أجزاء صغيرة”.

وأضاف ميدفيديف أن مثل هذه المحاولات خطرة ولا يجوز الاستهانة بها، “هؤلاء الحالمون يتجاهلون بديهية بسيطة: التفكك القوي لقوة نووية هو دائما مثل لعب الشطرنج مع الموت، حيث يُعرف على وجه التحديد متى تنتهي اللعبة، وهو مثل يوم نهاية البشرية”.

هل يستخدم بوتين النووي؟

ويرى بعض المراقبين أن خيارات “قاتمة” تواجه بوتين” بمواجهة خسائر قواته في أوكرانيا، ويمكن للزعيم الروسي إما قبول هزيمة مذلة أو مضاعفة سعيه لتحقيق النصر العسكري، وفقا لتقرير لصحيفة “التايمز” البريطانية.

ويعتقد بعض المحللين والقادة العسكريين السابقين أن “بوتين قد يلجأ إلى استخدام السلاح النووي للرد على النكسات في ساحة المعركة بأوكرانيا”، وفقا لـ”التايمز”.

وقال الباحث في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ( IISS)، فرانز ستيفان غادي، إنه كلما نجح الجيش الأوكراني في تحقيق مكاسب خلال المعارك، زادت مخاطر أن يأمر بوتين بـ”تفجير سلاح نووي تكتيكي”.

وتعد تلك الأسلحة ذات مردود أقل من الأسلحة النووية “الاستراتيجية”، وتهدف عادة إلى تدمير أهداف العدو في منطقة معينة دون التسبب في دمار واسع النطاق، وفقا لـ”التايمز”.

وحسب ما قاله جادي فقد تقرر موسكو تفجير سلاح نووي تكتيكي فوق البحر الأسود “لوقف الزخم الأوكراني”.

ورغم تأكيد غادي “انخفاض احتمالية استخدام موسكو لتلك الأسلحة”، لكنه قال إن “لدى روسيا ما يكفي من قدرات الضرب التقليدية بعيدة المدى لتدمير مدن مثل خاركيف وكييف”.

وأضاف أن وقوع “هجوم بهذا الحجم من شأنه أن يجبر قوات الناتو على الرد”، وفقا لـ”التايمز”.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” (New York Times) -يوم السبت- عن مسؤولين أميركيين أن الرئيس الروسي قد يستخدم أسلحة نووية تكتيكية، ربما في تفجير استعراضي فوق البحر الأسود أو بالمحيط المتجمد الشمالي أو داخل الأراضي الأوكرانية.

لكن المسؤولين الأميركيين أبلغوا الصحيفة أنه لا توجد أدلة على أن بوتين بصدد نقل أسلحة نووية أو أنه يستعد لأي تجربة نووية، وأضافوا أن الرئيس الروسي يفكر في نوع من التعبئة العسكرية الإضافية، ردا على النكسات الأخيرة لقواته في أوكرانيا.

المصدروكالات
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.