الائتلاف الوطني السوري ينفي مزاعم إيرانية بإغلاق مقرّه في تركيا

فريق التحرير30 أغسطس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 30 أغسطس 2022 - 2:59 صباحًا
فريق التحرير
أخبار سورية
 المسلط المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات ـ أرشيف  - حرية برس Horrya press
سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات ـ أرشيف

إسطنبول – حرية برس:

نفى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ما روجته وكالة إعلام إيرانية وتناقلته وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، عن طلب الحكومة التركية من الائتلاف الخروج من أراضيها على خلفية التصريحات التركية الأخيرة حول إعادة النظر في العلاقات مع النظام السوري.

وقال رئيس الائتلاف سالم المسلط في كلمة له على تلفزيون سوريا، ردّ فيها على ما أوردته “وكالة تسنيم” الإيرانية أمس الأحد، مكذباً ما تضمنته من مزاعم مغادرة الائتلاف تركيا: “أؤكد أن لا صحة لتلفيقاتهم، وما وجدنا في اجتماعاتنا مع الإخوة الأتراك ومؤخراً مع وزير الخارجية التركية، إلا كل دعم للشعب السوري ووقوفهم إلى جانب قضيته العادلة”.

وأردف المسلط: “يُطل اليوم إعلام المجرمين بأكاذيب لا أساس لها، وما تناولته وسائلهم عن أحاديث جرت في اجتماعاتنا مع الأطراف التركية”.

وأضاف المسلط: “من يسهل عليه قتل المدنيين والأطفال يسهل عليه الكذب والتضليل”.

وأكّد أنه “عندما قتل النظام السوري وحليفه في الإجرام النظام الإيراني مئات الآلاف من السوريين، احتضنت تركيا ملايين السوريين، واحتضن أشقاؤنا وأصدقاؤنا مئات الآلاف منهم”.

ولفت رئيس الائتلاف إلى أنه “بطبيعة الحال هذا لا يُرضي منظومة الإجرام التي قتلت وهجرت السوريين، وستثبت الأيام كذب رعاة الإرهاب وعملاء لهم امتهنوا الكذب والتلفيق. والأيام القليلة القادمة كفيلة بالكشف عن عملائهم ونزع أقنعتهم”.

وختم المسلط رسالته بالقول: “سيبقى أشقاؤنا وأصدقاؤنا إلى جانبنا وداعمين لقضية شعبنا في مطالبه العادلة بدولة خالية من الاستبداد والإرهاب والحقد، دولة الحرية والديمقراطية والعدالة”، وأشار إلى أن الأيام القادمة ستثبت كذب وسائل الإعلام الإيرانية التي امتهنت الكذب والتلفيق على مدار السنين السابقة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل