واشنطن تهدد بفرض حظر دولي على تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان

فريق التحرير15 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
باور

هددت الولايات المتحدة الأربعاء بالسعي لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يفرض حظراً دولياً على تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان إذا لم توافق جوبا على انتشار قوة حماية افريقية على أراضيها واستمرت في تقييد أنشطة الامم المتحدة.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنتا باور أنه يجب على الرئيس سالفا كير أن يفي سريعاً بوعده السماح بأن تنتشر في جوبا هذه القوة الجديدة وقوامها أربعة آلاف رجل.

وأضافت للصحافيين قبيل مشاركتها في جلسة مشاورات لمجلس الأمن حول جنوب السودان أنه “إذا لم تسمح الحكومة لقوة الحماية الإقليمية بالانتشار أو لم تسمح للأمم المتحدة بالتحرك كما ترغب لحماية المدنيين فإن الولايات المتحدة ستدعم حتماً فرض حظر على الأسلحة”.

وتابعت “نحن نعرف أن الوعود التي قطعت لا يمكن الوفاء بها بين ليلة وضحاها ولكن لا يمكننا أن ننتظر أياماً وأياما”.

وكانت الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد) أعلنت في الخامس من أيلول/ سبتمبر الجاري أن جنوب السودان وافق على مبدأ انتشار قوة إقليمية على اراضيه بعد المعارك العنيفة التي شهدتها جوبا بين قوات الرئيس سلفا كير وخصمه نائب الرئيس رياك مشار والتي كادت تطيح باتفاق السلام الهش بينهما.

  • أ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة