الناتو يتوقع “حرب استنزاف طويلة” في أوكرانيا

أمريكا ستزود أوكرانيا بمسيرات "جبارة" وبريطانيا سترسل راجمات صواريخ إم 270

فريق التحرير
2022-06-03T03:19:06+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير3 يونيو 2022آخر تحديث : الجمعة 3 يونيو 2022 - 3:19 صباحًا
ukr - حرية برس Horrya press
يكرر الرئيس الأوكراني زيلينسكي طلبه من دول الناتو تسليم أسلحة ثقيلة لبلاده

نبه الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، في واشنطن إثر لقائه الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى أن على الدول الغربية أن تستعد “لحرب استنزاف طويلة المدى” في أوكرانيا.

وصرح ستولتنبرغ لصحافيين “علينا أن نستعد على المدى البعيد. لأن ما نراه أن هذه الحرب باتت حرب استنزاف”.

وستولتنبرغ موجود في العاصمة الأميركية للتحضير لقمة حلف شمال الأطلسي المقررة بين 28 و30 يونيو في مدريد.

وقال الأمين العام للأطلسي، الأربعاء، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن الحرب في أوكرانيا “يمكن أن تنتهي غدا إذا وضعت روسيا حدا لعدوانها”.

لكنه تدارك “إننا لا نرى أي مؤشر في هذا الاتجاه حتى الآن”.

واعتبر بلينكن أن حرب روسيا على أوكرانيا ستستمر “أشهرا عدة” إضافية.

ومنذ بدء الغزو، سيطرت القوات الروسية على مناطق في جنوب أوكرانيا أبرزها خيرسون وقسم من زابوريجيا، وتقدمت بوتيرة بطيئة في دونباس مع سيطرتها خصوصا على مدينة ماريوبول (جنوب شرق).

أسلحة جبارة لأوكرانيا

وتعتزم إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تزويد أوكرانيا بـ”مسيرات مسلحة” من طراز “غراي إيغل” (MQ-1C Gray Eagle) يمكن تسليحها بصواريخ “هيل فاير” (Hellfire) لاستخدامها في ساحة المعركة ضد روسيا، حسبما قال ثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر لـ”رويترز”.

وقالت مصادر إن التدريب على استخدام الطائرات المسيرة التي تصنعهات شركة جينرال أتوميكس عادة ما يستغرق شهورا، لكن تم اقتراح “خطة افتراضية لتدريب المشرفين والمشغلين الأوكرانيين ذوي الخبرة، في غضون بضعة أسابيع”.

وتستطيع طائرات أم كيو 1 سي أن تطير حتى ارتفاع 29000 قدم (8800 متر)، وأن تحمل وزنا يصل إلى 488 كغم.

وقد أعلنت بريطانيا أنها سترسل عددا غير محدد من راجمات الصواريخ إم 270، التي يمكنها القصف بصواريخ دقيقة التوجيه يصل مداها إلى 80 كيلومترا، وتقول بريطانيا إن القوات الأوكرانية ستتلقى التدريب في المملكة المتحدة على استخدام راجمات الصواريخ إم 270.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة