شهران من القتال والحصار.. ماريوبول على وشك “السقوط”

فريق التحرير
2022-04-20T16:47:41+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير20 أبريل 2022آخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2022 - 4:47 مساءً
Mariupol2 - حرية برس Horrya press
اتفاق مع روسيا حول ممرّ إنساني لإجلاء مدنيين من مرفأ ماريوبول المحاصر في جنوب شرقي أوكرانيا

قال رئيس بلدية مدينة ماريوبول الأوكرانية، فاديم بويتشينكو، إن بلاده تأمل في إجلاء ستة آلاف من النساء والأطفال وكبار السن من المدينة المحاصرة اليوم الأربعاء إذا صمد اتفاق مبدئي جرى التوصل إليه مع روسيا.

وأضاف رئيس بلدية ماريوبول الذي غادر المدينة، أن 90 حافلة تنتظر للتوجه للمدينة الساحلية المدمرة جنوب البلاد وحذر من أن الاتفاق لا يزال ترتيبا مبدئيا مشيرا إلى أن ما يقدر بنحو 100 ألف مدني لا يزالون بداخلها.

وإذا صمد الاتفاق وتم تنفيذه فسيكون أول ترتيب يتم التوصل إليه لتوفير ممر آمن للمدنيين للفرار من ماريوبول لمدن أوكرانية أخرى منذ الخامس من مارس/ آذار. لكن ذلك الاتفاق الأول انهار بسرعة وحوصر العديد من السكان هناك لأسابيع دون كهرباء ولا مياه جارية ولا إمدادات.

وقال بويتشينكو في التلفزيون الأوكراني “نعتزم إرسال حافلات لماريوبول لكن في الوقت الحالي الأمر لا يتخطى كونه اتفاقا مبدئيا”. وتابع أن عشرات الآلاف قتلوا في المدينة المطلة على بحر آزوف التي تعرضت لدمار واسع النطاق منذ غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط. ولم يتسن لرويترز التحقق من هذا التقدير.

وتنفي روسيا استهداف المدنيين عمدا ولم يصدر تعليق من موسكو بعد عما إذا كان هناكممر إنساني سيفتح للخروج من ماريوبول.

وكتبت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني على فيسبوك “بالنظر إلى الوضع الإنساني الكارثي في ماريوبول، هذا هو المكان الذي ستتركز جهودنا عليه اليوم”. وأضافت أن من يريدون مغادرة ماريوبول عليهم التجمع في المدينة في الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي (11:00 بتوقيت غرينتش). وتابعت قائلة “بالنظر إلى الموقف الأمني بالغ الصعوبة، قد تحدث تغييرات خلال عملية فتح الممر الآمن”.

وبعد نحو شهرين من الحصار يبدو أن ميناء ماريوبول الاستراتيجي على وشك السقوط بأيدي الروس الذين يكثفون هجومهم على شرق وجنوب البلاد. وأكد قائد للعسكريين الأوكرانيين المحاصرين في ماريوبول، المدينة الساحلية الاستراتيجية في جنوب شرق أوكرانيا “ربما نعيش أيامنا الأخيرة إن لم يكن ساعاتنا الأخيرة”. وكتب سيرغوي فولينا من اللواء 36 في البحرية على فيسبوك أن “عديد العدو أكبر من عددنا بعشر مرات. … نناشد كل قادة العالم ونرجوهم مساعدتنا. نطلب منهم استخدام إجراءات الانتشال ونقلنا إلى أراضي دولة ثالثة”.

تأكيد دعم أوروبا لأوكرانيا

وفي هذه الأجواء أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الذي وصل إلى كييف صباح الأربعاء لإبداء الدعم الأوروبي أن “التاريخ لن ينسى جرائم الحرب المرتكبة في أوكرانيا” التي يزورها بعد 12 يوما على زيارة قام بها مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

وتعهد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في زيارة لضاحية بوروديانكا في كييف، حيث قتل مدنيون بأن جرائم الحرب الروسية في أوكرانيا” لن تٌنسى”. وكتب تغريدة اليوم الأربعاء قال فيها ” التاريخ لن ينسى جرائم الحرب التي اُرتكبت هنا”. وأضاف” لا يمكن تحقيق السلام بدون عدالة” كما نشر مزيد من الصور لزيارته التضامنية لأوكرانيا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة