الحالة الثانية خلال أسبوع.. وفاة طفلة نتيجة البرد في مخيمات حلب

عائشة صبري
2022-01-31T23:24:32+02:00
محليات
عائشة صبري30 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 31 يناير 2022 - 11:24 مساءً
 جنى محمد طلاس10 أشهر توفت في مخيم الأزرق بمدينة الباب 30 01 2022 - حرية برس Horrya press
الطفلة جنى محمد طلاس10 أشهر توفت في مخيم الأزرق بمدينة الباب 30 – 01 – 2022 ناشطون

حرية برس – حلب – عائشة صبري:

توفيت طفلة رضيعة اليوم الأحد، نتيجة تأثرها بانخفاض درجات الحرارة وعدم توفر التدفئة في مخيم الأزرق بمدينة الباب شرق محافظة حلب، وذلك بعد أسبوع من وفاة طفل رضيع لذات السبب في مخيمات الشمال السوري.

وأكد، أمين أبو إبراهيم، عضو إدارة مدير مخيم الأزرق في الباب، في تصريح خاص لـ”حرية برس” أنَّ الطفلة جنى محمد طلاس ذات العشرة أشهر توفت صباح اليوم نتيجة البرد الشديد وانعدام وسائل التدفئة، لافتاً إلى أنَّها لا تعاني من أمراض، وهي من عائلة مهجّرة من محافظة حمص.

وأوضح أنَّ منطقة مخيم الأزرق جبلية وشديدة البرودة، وقد سمّي المخيم نسبةً لوقوعه على طريق الأزرق في مدينة الباب، ويتواجد فيه نحو 335 عائلة، غالبيتهم من مهجّري ريف إدلب الجنوبي والشرقي وأرياف حمص وحماة.

وأفاد “أبو إبراهيم” بأنَّ المخيم لم تصله مواد تدفئة سوى جزء من مادة البيرين عند بداية فصل الشتاء، وهناك تجاهل من المكتب الإغاثي ومجلس الباب المحلي لمطالب أهالي المخيم حول المساعدة بتأمين مواد التدفئة. حسب وصفه.

وتحدث ناشطون لـ”حرية برس” عن ردة فعل من قبل أقارب الطفلة، بعد وفاتها إذ هاجمت مجموعة شبان بسلاحهم وأطلقوا النار على مبنى المجلس المحلي والمكتب الإغاثي في مدينة الباب، لتدخل قيادة غرفة عمليات “عزم” والشرطة العسكرية وتم ضبط الموقف وتهدئة النفوس.

من جهته، والد الطفلة جنى محمد طلاس أكد خلال لقاء مصوّر مع الإعلامي أبو بكر السقا أنَّ ابنته توفت نتيجة البرد وانعدام التدفئة وذلك لعدم وصول مساعدات لعائلات حمص والحجة التي تقال لهم بأنهم كمهجرين سابقين “حالة باردة”، ويتم التوزيع لمهجري إدلب كـ “حالة ساخنة”. حسب قوله.

يشار إلى أنَّ وفاة الطفلة هي الثانية من نوعها نتيجة البرد، إذ توفي الطفل الرضيع “صلاح مهند جنيد”، يوم الأحد الفائت، في مخيم زوغرة الواقع بريف مدينة جرابلس شرق محافظة حلب بسبب توقف قلبه نتيجة البرد الشديد.

وحينها نشر مجلس جرابلس المحلي بياناً، قال فيه: “الحقيقة أن الطفل توفي خنقاً نتيجة الاستنشاق أثناء الرضاعة الطبيعية من أمه وهي نائمة، وحاول ذووه إسعافه إلى المركز الصحي في المخيم، ولكنه وصل إلى النقطة الطبية مفارقاً الحياة”.

بدوره، والد الطفل مهند جنيد أحد مهجّري حي الوعر بمدينة حمص، أكد لـ”حرية برس” أنَّ طفله الرضيع كان مصاباً بالرشح، وعندما استيقظوا في الصباح وجدوه مفارقاً الحياة، منوهاً إلى عدم صحة اختناقه بالرضاعة، وأنَّ معظم الأطفال معرّضين للمرض أو الموت نتيجة موجات البرد الحالية.

1وفاة الطفل صلاح مهند جنيد في مخيم زوغرة - حرية برس Horrya press
وفاة الطفل صلاح مهند جنيد في مخيم زوغرة 23 – 01 – 2022

والجدير بالذكر أنَّ هطولات ثلجية جديدة تشهدها المناطق المرتفعة شمالي حلب، أدت لإغلاق بعض الطرقات التي تربط قرى وبلدات ببعضها البعض، يأتي هذا وسط أوضاع صعبة يعيشها المدنيون في ظل انخفاض درجات الحرارة وتردي أوضاعهم المعيشية وعدم قدرتهم على تأمين مواد التدفئة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة