طريق السلطة يبدأ من تل أبيب

سامح سلامة
2022-01-27T21:18:04+02:00
تدوينات
سامح سلامة27 يناير 2022آخر تحديث : الخميس 27 يناير 2022 - 9:18 مساءً
سامح سلامة
sameh - حرية برس Horrya press

يظن كثير من طغاة العرب أن وصولهم للسلطة واستمرارهم فيها لايتم إلا من خلال الرضى الأمريكي الذي لا يتم بمعزل عن تعزيز وتطبيع العلاقات مع دولة الكيان الصهيوني.
بل وصل الأمر بالدكتور مصطفى الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب المصري إبان عهد مبارك أن يقول في تصريح له لصحيفة “المصري اليوم” : (الرئيس القادم لمصر يحتاج إلى موافقة أمريكا وعدم اعتراض إسرائيل)!! .
فالدكتور مصطفى الفقي عندما أدلى بهذا التصريح لم يكن أحد أقطاب المعارضة المصرية أو أحد المحسوبين على التيار الإسلامي، بل كان أحد رجال مبارك المقربين. لذلك فهو يعي تماماً ما يقول، لأن مصر ليست إحدى جمهوريات الموز في الكاريبي، بل هي دولة إقليمية محورية في منطقة تشكل أهمية خاصة للولايات المتحدة لأهميتها الإستراتيجية من حيث الموقع والثروات وعلى رأسها النفط، وقربها من دولة الكيان الصهيوني.
فهناك قناعة لدى الفقي ومن على شاكلته أن من يريد الوصول لكرسي الرئاسة في مصر لابد وأن يحظى برضا الولايات المتحدة، وأن الطريق إلى قلب أمريكا يمر عبر تل أبيب حيث أوراق الاعتماد الحقيقية. ولا يخفى ذلك على أحد، فالمتتبع للأمر يرى في الفترة الأخيرة عدداً من القادة والساسة العرب قد يمَّموا وجوههم شطر”تل أبيب” لينالوا الحظوة عند الصهاينة ومن ثم عند الأمريكان!!
فقد كشفت صحيفة “السوداني” أن وفداً عسكرياً سودانياً بقيادة الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو حميدتي شقيق نائب رئيس مجلس السيادة قد زار “إسرائيل” سراً مع مدير منظومة الصناعات الدفاعية “ﻣﻴﺮﻏﻨﻲ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ”.
كما كشف موقع أكسيوس الأميركي عن لقاء “سري” جمع بين مسؤولين في الموساد مع محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني.
كما ذكرت صحيفة عبرية أن صدام حفتر نجل اللواء المتقاعد خليفة حفتر أجرى زيارة سرية خاطفة إلى تل أبيب بتاريخ 2 نوفمبر 2021 ناقلاً رسالة من والده تهدف لإقامة علاقات دبلوماسية مستقبلية بين إسرائيل وليبيا.
وذكر موقع صحيفة “هآرتس” أن “صدام حفتر” نقل من والده رسالة يطلب فيها مساعدة عسكرية وسياسية إسرائيلية، مقابل إقامة علاقات دبلوماسية في المستقبل بين ليبيا وإسرائيل !
واستمرت الزيارة ساعة ونصف الساعة وشملت لقاءات مع جهات أمنية.
كما زار خليفة حفتر إسرائيل سراً في 14 يناير 2022.. وهذا ما ذكرته صحيفة “جورزاليم بوست” الإسرائيلية أن زيارة حفتر لإسرائيل جاءت بعد أيام من نشر وسائل إعلام أن رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة التقى بمدير الموساد الإسرائيلي ديفيد برنيع في الأردن لبحث ملف تطبيع ليبيا للعلاقات مع إسرائيل.
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية “كان” الأربعاء 19 يناير 2022 أن وفداً إسرائيلياً وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم.
وقالت “كان” إن طائرة خاصة تقل بعثة إسرائيلية هبطت اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم، وانطلقت الطائرة من مطار بن غوريون، ونفذت توقفاً دبلوماسياً في شرم الشيخ في مصر للحصول على مسار الرحلة، ومن ثم واصلت طريقها إلى السودان.
وأخيراً كشفت مصادر مصرية خاصة كواليس زيارة محمود السيسي _ على رأس وفد أمني _ إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضحت المصادر أنها ليست المرة الأولى التي يسافر فيها محمود السيسي _ الذي يعد أحد المسؤولين في ملف العلاقات الإسرائيلية المصرية _ إلى إسرائيل في مهمة عمل، وأكدت أنه رافق رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل في زيارة سابقة، مشيرة إلى أن الزيارة التي قام بها كانت مجدولة وليست طارئة !
وبالرغم من نفي “أوفير جندلمان” المتحدث باسم “نفتالي بينيت” هذه الزيارة ووصفها بـ”الكاذبة” عبر إعادة نشر تغريدة للصحفي والمحلل الإسرائيلي إيدي كوهين زعم فيها : “وصول محمود السيسي نجل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى إسرائيل” ، في حين علق جندلمان قائلاً : “الخبر كاذب تماما”.
وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية قد كشفت النقاب عن “زيارة سرية” قام بها نتنياهو للسعودية يوم 22 نوفمبر 2020 . وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (كان) أن نتنياهو التقى هناك بولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو .
وكشف نتنياهو في 13 سبتمبر 2021 عن إجرائه 6 لقاءات سرية مع السيسي في سيناء .
وكشف نتن ياهو عن أن لقاءاته السرية مع السيسي بدأت منذ عام 2011 !!! .
وعلاقات السفاح بالصهاينة لم تقتصر على التطبيع السياسي.. بل تجاوزه إلى التطبيع الاقتصادي، فقد أعلنت القناة ال 12 الصهيونية: أن الولايات المتحدة وافقت على اتفاقية لتوريد غاز إسرائيلي إلى لبنان.
وأن الاتفاق يسمح لإسرائيل بضخ الغاز الطبيعي من حقل ليفياثان إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، وهو ما يخالف ما تم الإعلان عنه في سبتمبر 2021 بعقد اتفاق بين كل من مصر ولبنان والأردن لتصدير الغاز المصري إلى لبنان عبر مروره بخط الغاز العربي في الأردن وسوريا وأن مسؤولين أمريكيين استثنوا لبنان من عقوبات قانون قيصر باستجرار الطاقة عبر سوريا !!
ذلك كله يحدث لأن الأنظمة المستبدة التي تأتي عبر الانقلابات العسكرية أو وراثة السلطة أصبحت على قناعة تامة أن استمرار بقائها في السلطة.. مرهون برضا الغرب والولايات المتحدة الأمريكية، وأقصر طريق إلى قلب أمريكا هو إسرائيل!!

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة