هروب سجناء من تنظيم “داعش” من سجن في الحسكة

فريق التحرير
2022-01-21T08:05:34+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 يناير 2022آخر تحديث : الجمعة 21 يناير 2022 - 8:05 صباحًا
384b0618d33f4f47284aa1e5 - حرية برس Horrya press
السجن المدني في مدينة الحسكة الخاضع لسيطرة المليشيات الكردية – أرشيف

هرب مجموعة من عناصر تنظيم “داعش” عقب هجوم استهدف سجن الصناعة في مدينة الحسكة، في وقت متأخر من ليل الخميس.

وقال موقع “الخابور” إن مجموعة من عناصر تنظيم داعش فروا من سجن الصناعة في حي غويران في الحسكة.

وأوضح أن العناصر تمكنوا من الهرب عقب حريق ضخم نشب داخل السجن.

وأفادت مصادر محلية أنه سمع دوي انفجار عقبه اندلاع اشتباكات في حي الزهور المتاخم لحي غويران، استقدمت خلالها مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية تعزيزات عسكرية، بالتزامن مع تحليق لمروحية تابعة للقوات الأمريكية.

وأضافت أن الاشتباكات أسفرت عن اندلاع حريق في محطة “سادكوب” للغاز ، حيث سارعت فرق الإطفاء لإخماده.

وعلى إثر ذلك قامت الوحدات الكردية بمداهمة حي الزهور بحثاً عن السجناء الفارين.

في حين، أعلنت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” في بيان لها أن “قوى الأمن الداخلي “الأسايش” وبمساندة قواتها، سيطرت على عملية الاستعصاء التي نفذها معتقلي تنظيم داعش الإرهابي في سجن الصناعة بحي غويران في الحسكة”.

وأضاف البيان أن عناصر “داعش” “المعتقلون أحرقوا الأغطية والمواد البلاستيكية داخل المهاجع في محاولة لإحداث الفوضى”.

وأشارت إلى أن عدداً من عناصر الخلايا الإرهابية الذين هاجموا السجن من خارج الأسوار فروا إلى حيّ الزهور القريب من السجن واختبئوا في منازل المدنيين، حيث فرضت طوقاً أمنياً حول المنطقة.

وأوضحت المليشيا أن مجموعة من خلايا تنظيم داعش هاجمت سجن الصناعة بالحسكة في محاولة لتهريب معتقلي مسلحيها، بعد أن نفذت تفجيرين بالقرب من مبنى السجن عبر سيارة مفخخة ودراجة نارية، ومن ثم الاشتباك مع حراس السجن، وبعدها تفجير ثلاثة صهاريج في شركة ساد كوب بالقرب من السجن، لتمويه نفسها أمام طيران التحالف التي حلقن بسماء المنطقة، عبر الدخان الكثيف.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة