أغنيةٌ بلون القهر – شعر: إبراهيم دغيم

فريق التحرير
2021-11-23T00:46:19+02:00
أدب وفنون
فريق التحرير23 نوفمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 - 12:46 صباحًا
إبراهيم دغيم
 - حرية برس Horrya press
إبراهيم دغيم

أنا يا عمُّ أغنيةٌ

بلون القهر والمِحَنِ

أُغنَّى في ثرى حلبٍ

فأُسمَعُ في رُبَا عدنِ

أنا بالأمسِ كان أبي

يلاعبني يدلِّلني

وأمٌّ كلَّما أبكي

تلاطفني وتغمرني

ولكن حسرةٌ تبقى

بوسط القلب تؤلمني

 إذا ما مرَّ طيفهما

حكايات تراودني

تذكِّرني بأشلاءٍ

وآلامٍ تذكِّرني

فَتَحْتَ ركامِ منزلنا

دفنتُ بقيَّة الوطنِ

************

أنا يا عمُّ لي وطنٌ

مشيتُ خطاهُ من زمنِ

عسى أحيا بجنَّته

وأجني الطيب منهُ جنِي

ولكن ما لقيتُ به

سوى الآهات والفتَنِ

وفيهِ لقيتُ آذاناً

ولكن ليس تسمعُنِي

تصُمُّ إذا صرختُ وما

هنالك من سينقذني

أنا قد كانَ لي وطنٌ

فقلْ لي من سَبَى وطني

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *