أردوغان: نفد صبرنا حيال بؤر الإرهاب شمالي سوريا

الرئيس التركي: عازمون على القضاء على التهديدات

فريق التحرير
2021-10-11T23:28:50+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير11 أكتوبر 2021آخر تحديث : الإثنين 11 أكتوبر 2021 - 11:28 مساءً
turky - حرية برس Horrya press
مقتل عنصري شرطة تركيين في استهداف حاجز (صندف) قرب مدينة مارع شمال شرقي حلب، بقذيفة صاروخية أطلقتها المليشيات الكردية

أنقرة – حرية برس:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، إن الصبر قد “انتهى” تجاه بعض الأماكن التي تشكل مصدرا للهجمات ضد تركيا من سوريا، في إشارة إلى المليشيات الكردية التي تصنفها أنقرة منظمات إرهابية، موضحا أن بلاده سوف ترد بنفسها على تلك التهديدات.

وشدد أردوغان عقب اجتماع للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة: “نفد صبرنا تجاه بعض الأماكن التي تشكل مصدرا للهجمات على بلدنا من سوريا، وسنتخذ الخطوات اللازمة في أقرب وقت ممكن لحل مشكلة الهجمات التي تستهدف قواتنا وبلدنا”.

وتابع الرئيس التركي أن الهجوم الذي استهدف عناصر أمنية تركية أمس شمالي سوريا “جعل الكيل يطفح”، في إشارة إلى مقتل رجلي أمن في منطقة عملية “درع الفرات” شمالي سوريا.

وأردف: “عازمون على القضاء على التهديدات التي مصدرها من هناك (شمال سوريا) إما عبر القوى الفاعلة هناك أو بإمكاناتنا الخاصة”.

وتابع: “سنقدم على الخطوات اللازمة لحل هذه المشاكل في أسرع وقت”.

وأعلنت تركيا مقتل ضابط من شرطة العمليات الخاصة وإصابة 3 عناصر، في هجوم بصاروخ شنته “وحدات الحماية الكردية”، في منطقة مارع في أعزاز، شمالي سوريا.

وكان الجيش التركي استنفر قواته في مناطق سيطرته، شمال شرقي سوريا بعد استهداف حاجز (صندف) قرب مدينة مارع شمال شرقي حلب، بقذيفة صاروخية أصابت آلية تركية بمنطقة درع الفرات شمالي سوريا، مصدرها مناطق مسلحي تنظيم “قسد” في مدينة تل رفعت، قتل على أثره عنصران من شرطة المهام الخاصة التركية، وأصيب آخرون، رد عليه الجيش التركي بقصف مدفعي مكثف على مواقع مسلحي تنظيم “قسد” بمحيط مدينة مارع.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة