تيار الصدر “يتصدر” الانتخابات العراقية ونسبة المشاركة 41%

فريق التحرير
2021-10-11T22:34:49+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير11 أكتوبر 2021آخر تحديث : الإثنين 11 أكتوبر 2021 - 10:34 مساءً
iraq sadr - حرية برس Horrya press
يافطة لمقتدى الصدر يتوسط والده أية الله محمد صادق الصدر والمرجع الديني الشيعي محمد باقر الصدر (مدينة الصدر- بغداد يونيو/ حزيران 2021)

يتصدر التيار الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر المرتبة الأولى في نتائج أولية للانتخابات البرلمانية العراقية ما يمكنه من زيادة من عدد مقاعد كتلته في البرلمان، في المقابل يتوقع مسؤولون عراقيون ودبلوماسيون أجانب ومحللون أن تخسر الأحزاب التي تدعمها إيران والمتهمة بالمشاركة في قتل المحتجين في 2019 بعض المقاعد.

وبناء على نتائج أولية من محافظات عراقية عدة إضافة إلى العاصمة بغداد، تحقق منها مسؤولون حكوميون محليون، فقد فاز الصدر بأكثر من 70 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 329.

بدوره أعلن التيار الصدري حلوله بالطليعة، إذ أكد مسؤول إعلامي في التيار بأن “العدد التقريبي” للمقاعد التي حصل عليها التيار “73 مقعداً” بعد احتساب عدد الفائزين، في حين قال مسؤول في المفوضية الانتخابية فضل عدم الكشف عن هويته لفرانس برس بأن التيار الصدري “في الطليعة” بحسب النتائج الأولية. 

ووصف الصدر فوز كتلته بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية العراقية بأنه انتصار الإصلاح على الفساد. وقال في خطاب متلفز: “إن هذا اليوم هو يوم العزيمة وليكن الاحتفال بالكتلة الأكبر، ولا مكان للفساد والفاسدين”. 

وحصلت الكتلة الصدرية على 73 مقعدا في نتائج أولية غير رسمية للانتخابات البرلمانية، فيما حل تحالف عزم بزعامة محمد الحلبوسي، رئيس البرلمان ثانيا بحصوله على 41 مقعدا. وبحسب النتائج نفسها حصل ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على 37 مقعدا، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً، في حين حصد تحالف الفتح بزعامة هادي العامري على 14 مقعدا.

 وفي حال تأكدت النتائج الجديدة، يكون “الصدريون” بذلك قد حققوا تقدماً ملحوظاً، بعدما كان تحالف “سائرون” الذي يقوده التيار في البرلمان المنتهية ولايته، يتألف من 54 مقعداً. وقد يتيح ذلك للتيار الضغط في اختيار رئيس للوزراء وفي تشكيلة الحكومة المقبلة. 

وذكر مسؤول بمفوضية الانتخابات في العراق لوكالة رويترز أن الصدر جاء في المركز الأول، لكن لم يتسن له بعد تأكيد عدد المقاعد الذي فازت بها كتلته.

وعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤتمرا صحافيا اليوم كشفت أنها أعلنت النتائج الأولية لكل المحافظات العراقية دون أن تحدد مقاعد الكتل الفائزة.

وكانت عدة مصادر قد تحدثت عن نسبة مشاركة متدنية في الانتخابات، بيد أن المفوضية العليا للانتخابات قالت إن النسبة المعلنة رسميا للإقبال في عموم العراق بلغت 41 في المئة. بيد أن مصادر إعلامية تشير إلى أن هذه الانتخابات التي أجريت بمقتضى قواعد جديدة وصفها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأنها تخفف قبضة الأحزاب السياسية فشلت في استمالة الجمهور خاصة الشبان الذين شاركوا في احتجاجات حاشدة قبل عامين.

وأجرى العراق انتخابات برلمانية خمس مرات منذ اجتياح البلاد بقوات قادتها الولايات المتحدة عام 2003 والإطاحة بحكم صدام حسين غير أن أغلب العراقيين العاديين يقولون إن معيشتهم لم تشهد تحسنا خلال فترة الهدوء النسبي منذ هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في 2017.

ولا تزال قطاعات كبيرة من البنية التحتية في العراق في حالة سيئة كما أن خدمات الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الأساسية لاسيما الكهرباء لا تغطي الاحتياجات.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة