شهداء وجرحى بانفجارين في عفرين وجرابلس شرق حلب

عائشة صبري
2021-10-11T21:10:25+03:00
أخبار سورية
عائشة صبري11 أكتوبر 2021آخر تحديث : الإثنين 11 أكتوبر 2021 - 9:10 مساءً
 سيارة مفخخة في مدينة عفرين شمالي حلب 11 تشرين الأول 2021 الدفاع المدني - حرية برس Horrya press
انفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين شمالي حلب 11 تشرين الأول 2021 – الدفاع المدني

حرية برس – حلب:

استشهد وأصيب عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، نتيجة انفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين شمال محافظة حلب، فيما وقع ضحايا نتيجة انفجار مجهول في منطقة جرابلس شرق المحافظة شمالي سوريا.

وأفادت منظمة الدفاع المدني السوري، عبر حسابها في تويتر، بأنَّ حصيلة ضحايا التفجير في سوق شعبي وسط مدينة عفرين، بلغت خمسة شهداء بينهم امرأة، و22 جريحاً في صفوف المدنيين، لافتة إلى أنَّ فرقها أخمدت النيران الناتجة عن الانفجار، كما أسعفت المصابين إلى المستشفى.

وبحسب مصادر محلية، فإنَّ السيارة الملغّمة كانت تعمل في “التهريب”، وتقلّ شابين قدِما من مناطق سيطرة ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إلى عفرين، في حين ذكر ناشطون أنّ السيارة قدِمت من مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” في إدلب.

وفي سياق متصل، وثقت فرق الدفاع المدني، استشهاد ثلاثة مدنيين (رجل وامرأتين)، وإصابة ستة مدنيين، بينهم طفل وامرأتين، اليوم الاثنين، بانفجار مجهول المصدر داخل منزلهم في قرية الدابس في منطقة جرابلس شرقي حلب، مشيرة إلى أنَّها استجابت لمكان التفجير وعملت على تأمينه، وانتشلت الجثث.

من جانب آخر، أصيب مدني بحروق من الدرجة الأولى (سطحية)، إثر حريقٍ اندلع اليوم الاثنين، في إحدى محطات تكرير الوقود البدائية، في قرية ترحين بريف مدينة الباب شرقي حلب، وأكدت فرق الدفاع المدني أنَّها أخمدت الحريق، ونقلت المصاب إلى المشفى لتلقي العلاج اللازم.

وتندلع بشكل مستمر حرائق في منطقة ترحين التي تنتشر فيها محطات بدائية لتكرير المحروقات، ناتجة عن طبيعة العمل وغياب إجراءات السلامة. حسب “الخوذ البيضاء”.

وسبق أن وثقت منظمة الدفاع المدني السوري، استشهاد رجل وامرأة، وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين، نتيجة انفجار سيارة مفخخة في حي الأشرفية بمدينة عفرين، في الخامس من أيلول/سبتمبر الماضي.

تتعرض مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في شمال شرقي حلب وشمال الرقة والحسكة، لتفجيرات بعبوات ناسفة أو دراجات وسيارات مفخخة، توقع في غالبية الأحيان ضحايا مدنيين أو عسكريين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة