بعد الانتهاء من طفس .. بلدة جديدة تنضم إلى تسويات درعا

فريق التحرير
2021-09-21T23:49:11+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 11:49 مساءً
201905mena syria harassment pr - حرية برس Horrya press
حاجز لقوات الأسد في مدينة درعا. dpa

حرية برس – درعا:

أنشأت قوات نظام الأسد برفقة الشرطة العسكرية الروسية، اليوم الثلاثاء، مركز تسوية مؤقتاً في مدرسة أبو قنطرة في بلدة تل شهاب غرب محافظة درعا، جنوبي سوريا، وذلك تنفيذاً للاتفاق الذي توصلت إليه لجنة النظام الأمنية واللجنة المركزية الغربية في مدينة درعا قبل عدة أيام.

وأفاد “تجمع أحرار حوران” بأن “الاتفاق في بلدة تل شهاب يقضي بإجراء التسوية لعناصر الفرقة الرابعة الذين انشقوا عنها قبل نحو شهر، إبان أحداث درعا البلد، مع تسليم أسلحتهم الفردية، على أن تشمل التسوية بلدات زيزون والعجمي ونهج والفوّار غرب درعا”.

وتعتبر بلدة تل الشهاب، هي المنطقة الخامسة في محافظة درعا التي تدخل في اتفاق التسوية الجديدة، بعد منطقة درعا البلد في الريف الأوسط من المحافظة، تبعها بلدتي اليادودة والمزيريب في الريف الغربي، وتلاها بعد أيام مدينة طفس في الريف ذاته.

ويوم أمس الاثنين، انسحبت قوات الأسد من مدينة طفس غرب درعا بعد انتشارها في المدينة والانتهاء من عمليات تفتيش محدودة برفقة وجهاء المنطقة والشرطة الروسية.

وأول أمس الأحد، دخلت قوات النظام إلى مدينة طفس، لاستكمال عملية التسوية لعدد من شبان المدينة، وتسلمت عدداً من قطع السلاح الخفيف ومدفع هاون، وذلك بعد عدم رضى ضباط النظام عن عدد الأسلحة الذي تم تسليمه يوم السبت الفائت، والذي استولى عليه مقاتلون محليون بعد هجومهم على النقاط العسكرية التابعة للنظام في 29 تموز/يوليو الفائت.

وجرى تسليم السلاح بحضور العميد “لؤي العلي” رئيس جهاز الأمن العسكري في محافظة درعا، واللواء “حسام لوقا” رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة، واللواء “علي محمود” المسؤول عن الفرقة الرابعة بدرعا.

جانب من إجراء قوات النظام عمليات تفتيش محدودة بحضور وجهاء المنطقة في مدينة طفس غرب درعا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة