حفتر ينفي وجود مقاتلين أجانب في صفوف قواته

فريق التحرير5 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حفتر

نفى قائد الجيش الليبي المعين من قبل مجلس النواب، الفريق أول ركن خليفة حفتر، وجود أي مقاتل أجنبي في صفوف الجيش الليبي، ولكنه قال إن هناك خبراء أجانب يقدمون مساعدات تتعلق بتحليل المعلومات والتدريب في بعض المجالات العسكرية.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية، نشرت الاثنين، نفى حفتر تلقي أي دعم من الولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب، وقال: “نحن- الجيش الوطني الليبي- لا نتلقى من أمريكا أي دعم، لا بالأسلحة ولا بغيرها. والمعلومات الاستخباراتية التي لدينا حتى الآن لا تشير إلى إمدادات أمريكية إلى أي مليشيا مسلحة في ليبيا، ولا نعتقد أن أمريكا يمكن أن تُقدِم إمدادات بالسلاح في ظل الحظر”.

وأكد المسؤول العسكري الليبي: “نحن نستعين بالخبرات الأجنبية في مسألة المعلومات وتحليلها، إضافة إلى التدريب في مجالات عسكرية خاصة، وفي إطار ما نحتاج إليه لتنفيذ عمليات من نوع خاص، لأن طبيعة الحرب التي نخوضها غير مألوفة وتحتاج في بعض الأحيان إلى تقنيات خاصة”، بحسب “سبوتنيك”.

وتابع “أما مسألة وجود مقاتلين أجانب على الأرض في صفوف الجيش الليبي فهذا افتراء وهراء. والانتصارات التي تحققت على الأرض كانت بفضل بسالة وصمود وعزيمة جيشنا الوطني البطل”.

وأشار حفتر إلى أنه باستثناء مصر وتشاد، فإن باقي دول الجوار مترددة في تحديد موقف واضح تجاه ما يجري في ليبيا، مؤكدا أن مصر وتشاد تتصدران الدول المتفهمة للمشهد الليبي وتقدمان مساعدات بارزة لمكافحة الإرهاب.

وذكر حفتر أن الجيش المصري يتحمل العبء الأكبر حاليا في مسألة حماية الحدود بسبب إمكاناته التي تفوق الإمكانات الليبية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة