شهداء وجرحى في مجرزة لقوات الأسد جنوب إدلب

فريق التحرير
2021-06-21T22:45:43+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 يونيو 2021آخر تحديث : الإثنين 21 يونيو 2021 - 10:45 مساءً
edlb - حرية برس Horrya press
متطوعون في الدفاع المدني السوري يخلون الشهداء والمصابين جراء قصق نظام الأسد والقوات الروسية في جنوب إدلب – الدفاع المدني السوري

إدلب – حرية برس:

استشهد 7 مدنيين بينهم امرأتان، وأصيب أكثر من 12 آخرين صباح اليوم، في مجزرة ارتكبتها قوات الأسد وحليفه الروسي جراء قصف مدفعي استهدف مناطق سكنية في المسطومة والبارة وإحسم في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن مرابض المدفعية التابعة لنظام الأسد قصفت منزلا سكنيا في بلدة البارة، ما أسفر عن استشهاد سيدتين وإصابة 4 مدنيين بجروح.

وفي بلدة إحسم، استشهد مدني وشرطي وثلاث سجناء جراء قصف مدفعي من قوات الأسد استهدف مخفراً للشرطة، كما طال القصف بلدة المسطومة شمالي مدينة أريحا، ما أسفر عن إصابة طفل.

وطال القصف أيضأ بلدات بلشون، وكنصفرة، وفيلون، وفليفل” في جبل الزواية، دون تسجيل إصابات.

وكانت القوات الروسية وقوات نظام الأسد استهدفت أول أمس السبت، بشكل مركز دفاع مدني في بلدة “قسطون” بريف حماة الغربي، أسفر عن استشهاد المتطوع “دحام الحسين” وإصابة 3 متطوعين.

وقال بيان لمنظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” اليوم الإثنين، إن “التصعيد العسكري للنظام وروسيا على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، مستمر منذ نحو 17 يوماً وراح ضحيته حتى اللحظة 31 شخصاً بينهم طفلان وجنين و4 نساء، ومتطوع بالدفاع المدني السوري، وأصيب 64 آخرون بينهم أطفال ونساء، لم يكن هناك أي تحرك دولي أو محاولة إيقافه”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة